أخنوش يتشبث بتواجد الاتحاد الاشتراكي والدستوري داخل الحكومة نكاية في ابن كيران

أخنوش يتشبث بتواجد الاتحاد الاشتراكي والدستوري داخل الحكومة نكاية في ابن كيران

بعد البلاغات الغاضبة لحزبي الاتحاد الدستوري والاشتراكي، المحتجين على إقصائهما من دخول الحكومة خرج حزب التجمع الوطني للأحرار، الرقم الصعب في المعادلة الحكومية اليوم بالمغرب عن صمته ليؤكد أنه سيلتقي قيادات هذه الأحزاب في الأيام القليلة المقبلة.

وقال بلاغ لحزب التجمع الوطني للأحرار، أنه “بعد التطورات الأخيرة التي عرفتها مشاورات تشكيل التحالف الحكومي والتي تلاها تجاوب من مختلف الأطراف السياسية تقرر عقد لقاءات مع قيادات حزبي الاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري”.

وجاء في البلاغ ذاته، “تابعنا باهتمام كبير بلاغ الإتحاد الدستوري بشأن المباحثات، وكذلك نداء حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ورغبته بلقاء الأطراف السياسية الأخرى”، مضيفا “سنلتقي قيادات هذه الأحزاب لتباحث هذه المستجدات ولتبادل الآراء وتعميق النقاش حول مسار تشكيل التحالف الحكومي المقبل”.

وجدد حزب التجمع الوطني للأحرار، دعوته إلى “تشكيل أغلبية حكومية قوية تكون عند تطلعات المغاربة قيادة وشعبا وتحقق الآمال والتطلعات المعقودة عليها”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *