في إطار التطور الملفت الذي عرفه نقاش القاسم الانتخابي، خرجت أحزاب المعارضة الثلاثة بموقف مثير ويطرح التساؤلات، حيث دعمت، إلى جانب أحزاب الأغلبية، تعديل احتساب القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين، بعدما كانت في الأمس القريب ترفضه بشدة، وتعتبره غير ديمقراطي أو لا يسمح الوقت بتغييره حاليا.

وأضافت يومية “المساء”، أن أحزاب الأصالة والمعاصرة والاستقلال والتقدم والاشتراكية، تقدموا بتعديل مشترك يهم احتساب القاسم الانتخابي على أساس المسجلين، حيث جاء في التعديل أن المقاعد توزع على اللوائح بواسطة قاسم انتخابي يستخرج عن طريق قسمة عدد الناخبين المقيدين بالدائرة الانتخابية المعنية على عدد المقاعد المخصصة لها، فيما توزع المقاعد الباقية حسب قاعدة أكبر البقايا.

أخبار ذات صلة

أمزازي… الوزارة “لم تفرض نمط التوظيف الجهوي” وحريصة على تأمين حق التمدرس

البحرية الملكية تقدم المساعدة ل165 مرشحا للهجرة غير الشرعية

ظهور تصدعات وشقوق بجدران مستعجلات ابن طفيل يهدد سلامة وأرواح الناس

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@