أبطال “ليالي الحلمية” يرحلون تباعا…. وفاة الفنانة المصرية محسنة توفيق

أبطال “ليالي الحلمية” يرحلون تباعا…. وفاة الفنانة المصرية محسنة توفيق


رحلت الممثلة المعروفة محسنة توفيق عن 79 عاما بعد عمر حافل فيالمجال الفني، حسب تدوينة لنقابة المهن التمثيلية في مصر على فيس بوك.

وأضافت النقابة على صفحتها أن جنازة الفنانة الراحلة التي توفيت في ساعة متأخرة من مساء الاثنين ستشيع بعد صلاة ظهر اليوم الثلاثاء من مسجد السيدة نفيسة في القاهرة.

ونعاها عدد من الفنانين والفنانات على مواقع التواصل الاجتماعي. فكتبت الممثلة منة شلبي في تغريدة على موقع تويتر: “مع السلامة يا بهية يا حلوة ياللي كلك طيبة وموهبة وصدق.. ربنا يرحمك بقدر ما أعطيتينا وعلمتينا”.
مع السلامة يا بهية يا حلوة ياللي كلك طيبة وموهبة وصدق. ربنا يرحمك بقدر ما أعطيتينا وعلمتينا.

أما وزارة الثقافة المصرية، فاعتبرت في بيان أن “الإبداع الدرامي فقد أحد علاماته التي تميزت بالأداء الفني الصادق”.

وولدت محسنة توفيق في ديسمبر كانون الأول 1939، وبدأت مشوارها الفني مبكرا مع المسرح المدرسي.

وقدمت العديد من المسرحيات منها “مأساة جميلة” و”منين أجيب ناس” و”حاملات القرابين” و”الدخان” و”إيرما” و”عفاريت مصر الجديدة”.

وفي مجال الدراما التلفزيونية قدمت مسلسلات “الكعبة المشرفة” و “الشوارع الخلفية” و”الوسية” و”أم كلثوم” وغيرها. لكن يبقى دورها في “ليالي الحلمية” الأكثر تأثيرا لدى المشاهدين المصريين والعرب.

ورغم قلة أعمالها الفنية في السينما إلا أنها كانت مميزة، وتركت بصمة راسخة خاصة وأن معظمها جاء مع مخرج كبير مثل يوسف شاهين الذي قدمها في “العصفور” و”الوداع يا بونابرت” و”إسكندرية ليه”.

ونالت جائزة الدولة التقديرية في الفنون عام 2012، وكان آخر تكريم لها من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة في فبراير شباط.

أ ف ب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *