استأنفت الممثلة الأميركية آمبر هيرد رسمياً على القرار في قضية التشهير التي رفعها جوني ديب، حيث أشار محاموها إلى ما يعتقدون أنه يمثل العديد من الأخطاء التي شهدتها المحاكمة، بما في ذلك السماح بالاستماع إلى القضية في فرجينيا ورفض السماح بقبول الاتصالات بين هيرد وبعض الأطباء كدليل.
ووفق ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية، فقد حصل نجم سلسلة أفلام “قراصنة الكاريبي” في يونيو على 10 ملايين دولار كتعويضات و5 ملايين دولار كتعويضات عقابية، وتم تخفيض المبلغ الأخير إلى 350 ألف دولار بما يتماشى مع قانون فرجينيا، بعد أن تبين أن هيرد مسؤولة عن التشهير به في مقال نشرته صحيفة “واشنطن بوست” Washington Post.
وحصلت هيرد، التي رفعت دعوى مضادة، على 2 مليون دولار في نفس الوقت، بعد أن وجدت هيئة المحلفين أن ديب مسؤول عن تعليق أدلى به محاميه آنذاك آدم والدمان عن هيرد، بحسب صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” Los Angeles Times.
وتم تقديم استئناف هيرد في 23 نوفمبر إلى محكمة الاستئناف في فرجينيا.
ورفع ديب دعوى قضائية ضد هيرد أساساً مطالباً بتعويضات 50 مليون دولار في مارس 2019، زاعماً أن مقالاً نشرته صحيفة “واشنطن بوست”، التي توجد خوادمها في فرجينيا، وصفه بأنه مرتكب “عنف جنسي” مما كلفه عشرات الملايين من الدولارات من العمل المفقود.

أخبار ذات صلة

وزير الخارجية الأمريكي يشيد بالتزام المغرب لفائدة السلم والأمن في الشرق الأوسط

الريان القطري يتعاقد مع الدولي المغربي سفيان بوفال قادما من أونجي الفرنسي

صفقة زياش إلى باريس.. ماذا حدث خلال الساعات الأخيرة؟

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@