أبت التنسيقية الوطنية المستقلة للموظفين حاملي الشهادات غير المحتسبة بمكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل إلا أن تنخرط في الكفاح الوطني ضد الفيروس اللعين عبر تعليق البرنامج النضالي الذي كنا قد جسدنا منه الشيء الكثير موسم 20/19، و رغم تخفيف القيود إلا أننا التزمنا بالهدنة و الحياد حتى لا تؤثر نضالاتنا على مسار العملية الانتخابية، مؤكدين بذلك على إستقلاليتنا التي تمَيزنا بها منذ البدء، و بهذه المناسبة نتقدم بأحر التهاني إلى نقابة الاتحاد المغربي للشغل بعد فوزها مجددا بصفة الشريك الاجتماعي، و نهنئ باقي النقابات على المنافسة الشريفة .
و انطلاقا من شعارنا الخالد (ما ضاع حق وراءه طالب)، و لأن الظلم هو نفسه و الحيف هو نفسه، و التماطل الإداري هو نفسه، فإن شروط النضال كذلك هي نفسها، فرغم هذه المدة التي فاقت السنة و النصف من الهدنة، إلا أن إدارة مكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل لم تبد أي إستعداد لحل هذا الملف الذي عمر طويلا، و الذي عرف طريق الحل بقطاعات عديدة مما يفنذ تعليلات الإدارة و أعذارها الواهية، هذا التباين بين القطاعات، يؤكد على أن المشكل يكمن في الإرادة، و الرغبة في الحل عند الإدارة، و ليس في وزارة المالية أو الحكومة كما تروج إدارة سيدي معروف.
و لأننا في التنسيقية الوطنية المستقلة للموظفين حاملي الشهادات غير المحتسبة بمكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل قد تحملنا مسؤولية الدفاع عن المتضررين و لم نبخل بأي جهد أو مال منذ سنوات عديدة، فإننا نعود و نذكر كل المتدخلين في هذا الملف بأننا لن نرضى إلا بالترتيب الكامل و بأثر رجعي أسوة بباقي القطاعات ، و أن كل محاولات الهروب إلى الأمام، و الاستنزاف، و التمطيط، و التيئيس، لن تُتعبنا لأننا أصحاب حق، و وقودنا هو الإحساس بالميز العنصري، و الغبن، و الظلم، لذلك نعلم الإدارة العامة، و الرأي العام أننا لن نتراجع حتى نحقق مطلبنا العادل و المشروع .
و استحضارا لكل ما سلف و بعد مشاورات و نقاشات بين قواعد التنسيقية فإننا في المكتب الوطني :
_ نهيب بالشريك الاجتماعي و باقي النقابات للتدخل و دعم هذه الفئة التي تعاني منذ أكثر من عشر سنوات.
_ ننادي الإدارة مرة أخرى لاستحضار المصلحة العليا للقطاع، و تغليب الحكمة عوض منطق شد الحبل و العقاب فنحن لسنا أعداءً و حل هذا الملف يعني خدمة العنصر البشري بالمكتب، و تجويد خدماته، و ليس انتصارا لجهة على أخرى.
_ نؤكد للرأي العام الوطني أن عودتنا للنضال الميداني هو رد فعل طبيعي للتجاهل الذي مورس في حقنا بعدما قطعنا أشواطا هامة من المفاوضات و تلقينا العديد من الوعود التي للأسف لم تعرف طريق التنفيذ.
_ نهيب بكافة المتضررات و المتضررين ضرورة الالتفاف حول تنسيقيتنا العتيدة حتى تحقيق مطلبنا الوحيد و هو الترتيب للجميع بدون قيد أو شرط و بأثر رجعي.
و لكل ما سبق و بعد نقاش مستفيض فقد قررنا :
_ الإضراب عن العمل المرفوق باعتصام أمام مبنى الإدارة العامة بسيدي معروف لمدة يومين قابلة للتمديد بتاريخ 26/27 يوليوز 2021.

أخبار ذات صلة

عيد العرش… الملك يصدر عفوه السامي على 1243 شخصا

لشكر: نتوقع أن نكون ضمن الأحزاب الثلاثة الأولى في الانتخابات المقبلة

الملك يوجه بعد غد السبت خطابا ساميا إلى شعبه الوفي بمناسبة عيد العرش المجيد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@