يسجل المغرب كل عام 4429 إصابة بسرطان البروستات، ويموت حوالي 1900 مغربي سنويا بسبب تداعيات المرض. وللأسف يتوقع الاختصاصيون أن يرتفع العدد إلى تسعة آلاف حالة إصابة سنويا خلال السنوات الخمس المقبلة، وذلك حسب ما تم إعلانه خلال ندوة صحافية بالدار البيضاء، بمناسبة تنظيم الدورة الخامسة من المؤتمر الدولي لأورام الجهاز البولي والتناسلي.
وشدد البروفيسور نوفل ملاس، رئيس جمعية شفاء للوقاية والبحث في السرطان وأستاذ الأنكولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة في فاس، وفق “الأحداث المغربية”، التي، نشرت الخبر، أن سرطانات المسالك البولية لا تحظى باهتمام واسع، ومن ضمنها سرطان المثانة الذي سيشكل سابع سرطان في المغرب بـ 2300 حالة سنويا، كما أن نسبة الإماتة بسبب مضاعفاته مرتفعة، إذ يموت 1300 شخص بسببه.

أخبار ذات صلة

الملك يوجه رسالة إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف

في سابقة من نوعها في المغرب.. الشعبي كاش يبرم شراكة مع الفاعل الأمريكي ساندويف

“حماية الدولة لموظفي الشرطة”، موضوع يوم دراسي بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@