فقدت الأسرة الصحية بمدينة الدار البيضاء ممرضتين في ظرف 24 ساعة بسبب إصابتهم بفيروس كورونا وعم جو من الحزن جراء انتشار الخبر في صفوف الشغيلة الطبية التي تقاوم ببسالة منذ شهور خلت خطر الإصابة.

يذكر أن في نهاية الأسبوع الماضي  عرف القطاع الصحي وفاة ثلاث أساتذة بكلية الطب بسبب إصابتهم  بالفيروس اللعين و يتعلق الأمر ب : الپروفيسور حمداني، أستاذ سابق في أمراض الجهاز الهضمي بكلية الطب و الصيدلة بالدار البيضاء، الپروفيسورة عبي، أول امرأة جراحة بالمغرب و أستاذة علم التشريح سابقة بكلية الطب و الصيدلة بالدار البيضاء و الپروفيسور بنزاكور، أستاذ جراحة العظام و المفاصل.

أخبار ذات صلة

دار بوعزة..حملة واسعة لتطهير الملك العمومي بإشراف القائد ياسين

طلبة ENCG يستعدون لإدخال الفرحة على أطفال نواحي أولاد سعيد

هذا ما قررته إدارة “البولفار” بعد أحداث الشغب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@