نظم المكتب النقابي المركزي التابع للنقابة الوطنية للصحة العمومية بمراكش مسيرة احتجاجية الخميس 11 فبراير للتنديد بمشكل التقاعد الذي يؤرق بال الشغيلة باعتباره يكرس للهشاشة ولا يحفض كرامتهم بعض سنوات من العطاء وكذا اقصاءهم من منحة كوفيد التي وزرعت في شطرها الأول على كل موظفي وزارة الصحة العمومية باستثناء المراكز الاستشفاءية الجامعية وكذا للمطالبة بنظام اساسي يضمن تحفيزات في الشق الاجتماعي والمادي والقانوني تحفز الشغيلة على المزيد من العطاء .
للأسف نسجل كمكتب نقابي فدرالي الصمت المريب لوزير الصحة وكل المسؤولين عن تسيير الشأن الصحي وطنيا اتجاه هذه المشاكل مما يفتح باب التأويل من كل جانب مما دفعنا للاستمرار في اشكالنا النضالية وذلك عبر اعتصام انذاري لمدة 48 ساعة ابتداءا من يوم الأربعاء القادم وذلك برحاب الإدارة العامة للمركز الجامعي.

أخبار ذات صلة

من العيون إلى الرباط المركز.. تعاونية أماروك النسوية تكرم الأيقونة الاستثنائية “زكية دريويش”

شخصيات كندية تدعو جو بايدن إلى دعم القرار الأمريكي بالاعتراف بمغربية الصحراء

توقعات أحوال الطقس ليوم الأربعاء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@