بثت القناة الأولى يوم أمس الأحد حلقة مميزة من برنامج 45 دقيقة تحت عنوان ” العائدون من جحيم بؤر التوتر” ، حيث تمكن البرنامج من الوصول إلى مجموعة من العائدين من بؤر التوثر بالساحة السورية العراقية، ودفعهم للحديث عن تجربتهم القاسية وسط التنظيمات الإرهابية.

وقد أصر العديد من العائدين من أراضي القتال بسوريا والعراق على الحديث ولأول مرة في قناة تلفزيونية بوجه مكشوف معبرين عن ندمهم العميق بسبب الالتحاق والانخراط بصفوف “داعش” أو “النصرة” …. كاشفين مختلف الطرق والأساليب التي تنهجها هذه التنظيمات المتطرفة في الاستقطاب  .

وسلط البرنامج الضوء عن  خطة المغرب في مواجهة الإرهاب والتطرف، وأبرز الدور الكبير الذي تلعبه الأجهزة الأمنية المختصة لوقف الضربات الإرهابية قبل الوصول إلى مرحلة التنفيذ.

أخبار ذات صلة

الإنجازات الاجتماعية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لفائدة مواردها البشرية برسم سنة 2022

خبير اقتصادي يكشف الهدف من السجل الاجتماعي الموحد

خروقات بوزارة الصحة قاضي التحقيق مازال يواصل التحقيق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@