غيب الموت الفنان المصري أحمد حلاوة عن عمر يناهز الـ73، ظهر الجمعة، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، الذي تسبب له في مضاعفات لم يتمكن من تجاوزها، الأمر الذي كشفت عنه نقابة المهن التمثيلية وعائلة الفنان المصري، في ظل جدل كبير صاحب الحالة الصحية له، وخروج أكثر من شائعة تتحدث عن وفاته، وهو ما كانت تنفيه ابنته باستمرار.

إلا أن الساعات الأخيرة شهدت تراجعا كبيرا في الحالة الصحية، ودخول الفنان المصري في غيبوبة ووضعه على جهاز تنفس اصطناعي، قبل أن يتم إعلان الوفاة في النهاية.
ورغم شفاء الراحل من فيروس كورونا، وهو ما أعلنه بنفسه في بث مباشر عبر السوشيال ميديا من المستشفى، إلا أن الفيروس المستجد تسبب له في مضاعفات صعبة للغاية، وهو ما كان يمنعه من الحديث بشكل جيد، وكان يتنفس بصعوبة شديدة، قبل أن يتعرض لغيبوبة ووضع على جهاز التنفس في النهاية، إلا أن الأمر تمكن منه في النهاية.

وفي آخر حديث له قبل رحيله، أكد حلاوة أنه مؤمن بقضاء الله، وأنه مستعد للقاء الله بوجه كريم، طالبا من الجميع الدعاء له في ظل ما يتعرض له.

حلاوة غادرنا عن عمر يناهز الـ73، فهو من مواليد عام 1949، وتخرج في هندسة الاتصالات بعمر العشرين، قبل أن يحصل على شهادات تعليمية في الديكور ومعهد الفنون المسرحية قسم التمثيل والإخراج، ليتخرج من الأكاديمية في عام 1973.
وكان الراحل يقوم بتدريس المسرح في كلية الآداب، وقدم على مدار تاريخه الفني ما يزيد عن 200 عمل فني، وبرز في تقديم الأدوار الكوميدية، وله العديد من الأدوار الهامة.

وبجانب التمثيل تميز في الإخراج المسرحي وتصميم وتحريك الدمى والنحت، وأسس “مجمع حلاوة للعلوم والفنون” المتخصص في الفنون التطبيقية مثل الرسم على الزجاج والديكوباج والتطريز والموزاييك.

من مسرحياته (كلام فارغ) و(كوبري الناموس) و(إيزيس) و(كاليجولا) و(شقلباظ) و(دستور يا أسيادنا) و(طرائيعو).

شارك في أفلام (العذاب امرأة) و(شياطين المدينة) و(أقوى الرجال) و(العيال هربت) و(أمن دولت) و(رد فعل) و(الهرم الرابع) و(سمكة وسنارة) و(بيكيا) و(الرجل الأخطر) و(توأم روحي).

قدم مسلسلات (دموع في عيون وقحة) و(رأفت الهجان) و(الثعلب) و(أيام المنيرة) و(هارون الرشيد) و(اللص والكتاب) و(أهل كايرو) و(نيللي وشريهان) و(الوصية) و(عائلة زيزو) و(الأب الروحي) و(هجمة مرتدة) و(الاختيار 2).

وكان حاضرا في جميع مسلسلات عادل إمام الأخيرة (فرقة ناجي عطا الله) و(العراف) و(صاحب السعادة) و(أستاذ ورئيس قسم) و(عفاريت عدلي علام).

وبالتوازي مع مشواره الفني سلك مسار التدريس الأكاديمي فعمل أستاذا بقسم التمثيل في أكاديمية الفنون، وقام بتدريس المسرح في كليات التربية النوعية، كما ساهم في تأسيس قسم المسرح بجامعة حلوان وكان يقدم دروسا في التمثيل للهواة عبر قناته الخاصة بموقع يوتيوب.

أخبار ذات صلة

صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يترأس بتمارة الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لمباراة القفز على الحواجز

مهنيو النقل الطرقي بالمغرب.. الشروع في عملية التسجيل للحصول على دعم إضافي ابتداء من الأربعاء المقبل

فيلم “زنقة كونتاكت” للمخرج إسماعيل العراقي يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@