توفي  أمس الاثنين بمراكش، الفنان التشكيلي المغربي مولاي إسماعيل العلوي الفاتحي عن سن يناهز 70عاما، إثر أزمة صحية ألمت به، وذلك وفق ما علم لدى عائلته.

وقد ووري جثمان الراحل الثرى بعد عصر أمس بمقبرة باب غمات بمدينة مراكش، وبصم الراحل، الذي أطر أجيالا من الشباب بدار الشباب عرصة الحامض بالمدينة الحمراء، على مسار فني متميز، ويعتبر من رواد ومؤسسي الفن التشكيلي بالمغرب.

وحسب أصدقاء الراحل فقد عرفت لوحاته الفنية التي نالت شهرة عالمية وتعرض بالعديد من الأروقة المزج بين الخط العربي والطبيعة والسريالية، إلى جانب أعمال لم يتم لحد الآن الاطلاع عليها هي عبارة عن مجموعة من اللوحات الفنية التي بيعت إلى أجانب.

والراحل، الذي وصفه أصدقاؤه ب”العفيف”، لم يكن كثير الحضور بالمعارض بالمغرب والخارج، حيث تضمنت لوحاته الفنية المناظر الطبيعية وواقع المغرب، بشكل عام، ومراكش، بشكل خاص.

أخبار ذات صلة

مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021

أمازون تبدأ تغليف كوكب الأرض بالإنترنت

تعرف على تفاصيل جلسة مجلس الأمن الدولي المغلقة حول الصحراء المغربية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@