نشرت “المساء” أن عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، يحصي امتيازات “خدام الدولة”، ورجال السلطة يتحسسون رؤوسهم، إذ توصل عمّال عدد كبير من العمالات بمذكرة من وزير الداخلية تطالبهم بضرورة مراسلة الوزارة بلائحة مفصلة تجرد المساكن الوظيفية المكتراة من الميزانية العامة وميزانية مجلس العمالة، إضافة إلى كشف جميع السيارات المكتراة وسيارات الدولة وأسماء المسؤولين الذين يستعملونها؛ وذلك بعد أن كشفت مصالح بالوزارة بأن القيمة المالية لحظيرة السيارات مكلفة جدا وتتجاوز 900 مليون درهم، في حين تبين أن فيلات وإقامات مكتراة باسم السكن الوظيفي ولا يسكنها أي من المسؤولين، بالرغم من أن سومتها الكرائية مرتفعة جدا.

أخبار ذات صلة

وسائل إعلام إفريقية تعتبر المغرب المرشح “المثالي” و“الرئيسي” لاحتضان كان 2025

بسبب الصحراء المغربية.. قناة “BFMTV” تطرد الصحافي المغربي رشيد امباركي

“غوغل”.. إلغاء 12 ألف وظيفة عبر العالم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@