والي جهة مراكش آسفي رفقة مسؤولين بالمدينة الحمراء يزورون مراكز الامتحانات + صور

والي جهة مراكش آسفي رفقة مسؤولين بالمدينة الحمراء يزورون مراكز الامتحانات + صور

  زار كريم قسي لحلو، والي جهة مراكش آسفي وعامل عمالة مراكش مرفوقا باللجنة الجهوية الأمنية، وبمدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي والمدير الإقليمي لمراكش، صباح يومه الأحد عينة من مراكز الامتحان، المعتمدة لاستقبال المترشحات والمترشحين للامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا دورة 2020، الذي ينظم هذه السنة، في ظروف احترازية ووقائية استثنائية خاصة، للتصدي لوباء كورونا - كوفيد19. 
 وتدخل هذه الزيارة وفق بلاغ صادر عن الجهة في إطار تفقد مراكز امتحانات البكالوريا بالجهة والاطلاع على كافة الترتيبات التنظيمية والتدابير الاحترازية المتخذة من أجل الحفاظ على صحة وسلامة جميع المترشحات والمترشحين وكافة الأطر التربوية والإدارية وكل المتدخلين في هذه المحطة الإشهادية الهامة. 
 وهكذا قام الوالي والوفد المرافق له بزيارة كل من القاعة المغطاة سيدي يوسف بن علي وعدد من المدرجات والقاعات الكبرى المعتمدة بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش، كفضاءات جديدة تضمن كافة الشروط التنظيمية والصحية والوقائية، حيث وجد في استقباله بهذه المؤسسة الجامعية، رئيس جامعة القاضي عياض والسيدة مديرة المؤسسة. لينتقل الوالي، بعد ذلك، إلى مركز الامتحان بالثانوية التأهيلية سحنون، حيث اطلع على الترتيبات التنظيمية والتدابير الاحترازية والوقائية الجديدة، التي شهدها تنظيم هذه الامتحانات، في احترام تام لكافة الإجراءات الواردة في دفتر المساطر وفي البروتوكول الصحي الخاص بتنظيم امتحانات البكالوريا لهذه السنة، من حيث التشوير والفصل بين ممرات الدخول والخروج واحترام مسافة التباعد الاجتماعي خارج وداخل القاعات وتوفير كافة المستلزمات الضرورية للنظافة والوقاية والسلامة الصحية من كمامات وأقنعة واقية وترتيبات احتياطية لتعقيم الأحذية وقياس الحرارة. 
 وبهذه المناسبة، قدمت للوالي والوفد المرافق له، كافة الشروحات والمعلومات المرتبطة بالجوانب التنظيمية والمادية وتفعيل البروتوكول الصحي الذي اعتمدته الأكاديمية من أجل توفير الظروف الصحية والوقائية الملائمة لإنجاح التدبير الأمثل لهذه الامتحانات وتوفير ضمانات الصحة والسلامة للجميع. 
 وفي ختام هذه الزيارة التي تعزز مواكبة والي الجهة، كعادته، لهذا الاستحقاق الوطني الهام وللأوراش الجهوية لمنظومة التربية والتكوين عامة، أعطى الوالي مجموعة من التوجيهات المرتبطة بمراحل إجراء هذا الامتحان، مدققا في عدد من التفاصيل التنظيمية والاحترازية والوقائية، بحضور المديرة الجهوية للصحة. كما وقف على الانخراط الكبير الذي أبان عنه كافة المتدخلين، كل في دائرة اختصاصه، متوجها للجميع بمواصلة المجهودات ضمانا للظروف المطمئنة، لاجتياز امتحانات هذه الدورة، متمنيا السلامة للجميع وكامل التوفيق والنجاح للمترشحات والمترشحين. 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *