منذ بدء تفشي وباء كوفيد-19، استطاع التطبيب عن بعد، توفير استجابات ملموسة وعملية للتحديات الهيكلية والبشرية، حيث يعد حاليا جزءا من الحلول الصحية الشاملة.

من هذا المنطلق، شاركت شركة هواوي-المغرب ودعمت اليوم الوطني الأول للذكاء الاصطناعي في الأنكولوجيا الذي نظم تحت شعار: “التقنيات الجديدة والذكاء الاصطناعي لمواجهة المشاكل الطبية: تطبيقات في مجال علم السرطان” ، وذلك يوم السبت 27 مارس بالمدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بالرباط.

وذكرت الشركة في بلاغ لها، أنه من خلال قيادتها للعديد من المبادرات أثناء فترة الوباء، تواصل الشركة الرائدة عالميا في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات دعم تطوير التطبيب عن بعد.

فخلال سنة 2020 ، تبرعت هواوي Huawei بحلولها الخاصة في الاستشارات عبر مؤتمرات الفيديو للعديد من المستشفيات حول العالم.

وهي حلول شاملة، من المريض إلى الطبيب، تمثل ثمرة عقدين من الخبرة في البحث والتطوير في أنظمة مؤتمرات الفيديو.

وفي المغرب، يخطو التطبيب عن بعد خطوات كبيرة، حيث شهدت المشاريع الأولى النور عام 2018 وتم تعديل القانون الذي يحكم نشاط التطبيب عن بعد مؤخرا من أجل تطبيق أفضل.

وصرح السيد شكيب عاشور، مدير التسويق والاستراتيجية بشركة Huawei Technologies في المغرب إن “المغرب يمتلك جميع المؤهلات الهيكلية للاستفادة من التقنيات الجديدة الخاصة بالتطبيب عن بعد”.

وأضاف أنه باعتبار المغرب يتمتع بواحد من أفضل وسائل الاتصال في إفريقيا، يمكنه ذلك من إنشاء منصة حقيقية لتوسيع نطاق توفير الرعاية وجودتها في جميع أنحاء المملكة، وسيتيح نشر تقنية الجيل الخامس الـ 5جي، زيادة الحلول التكنولوجية المتعلقة بالصحة الإلكترونية.

ويعد التطبيب عن بعد حلا مكملا للممارسات الطبية، ويسمح بتشخيص أسرع وأكثر استجابة بالإضافة إلى مراقبة أفضل للمرضى.

وتؤكد مشاركة هواوي المغرب في اليوم الوطني الأول للذكاء الاصطناعي في الأنكولوجيا، التزام الشركة الدائم لإبراز مزايا الذكاء الاصطناعي وتجربة الرائد عالميا في مجال الاتصالات في مكافحة السرطان.

وخلال شهر دجنبر الماضي، أطلقت شركة Huawei Technologies دراسة حالة لتوضيح مدى إمكانية الذكاء الاصطناعي في توفير الوقت وإنقاذ الأرواح. وأنشأت شركة YITU Healthcare ، المتخصصة في التصوير ، نظاما ذكيا للتصوير رباعي الأبعاد يسمح بفحص سرطان الرئة ، مصحوبا بدرجة تطور الورم الخبيث وتقييمه وهو ما يمثل ثورة أصبحت ممكنة بفضل منصة حساب الذكاء الاصطناعي أطلس AI Atlas من Huawei ، والتي تدعم مجموعة واسعة من السيناريوهات الطبية.

ومع التقدم المستمر للذكاء الاصطناعي، ستتحسن حلول الحساب والتشخيص الصحي، حيث أضحى التطبيب عن بعد، ليس مجرد قاعدة بيانات ولكنه أيضا ولوج أكثر إنصافا إلى عروض الرعاية الصحية.

ولقد تعبأت هواوي المغرب لدعم عالم الطب،و المشتغلين في القطاعين العام والخاص، بهدف بناء نظام صحي أكثر كفاءة من أي وقت مضى.

وهواوي هي مزود عالمي لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتعمل مع 45 من الـ 50 الأفضل مشغل في السوق العالمية. ومن خلال استثمارها في العملاء عبر الابتكار والشراكات القوية، تقدم هواوي حلولا فعالة وشاملة في شبكات الاتصالات والأجهزة المحمولة والحوسبة السحابية.

وعبر توفير حلول وخدمات تنافسية، يؤكد موظفو هواوي البالغ عددهم 194 ألف موظف على التزامهم بخلق القيمة لمشغلي الاتصالات والشركات والمستهلكين. وتنتشر منتجات وحلول هواوي في أكثر من 170 دولة، وتخدم أكثر من ثلث سكان العالم. وتأسست شركة Huawei سنة 1987 ، وهي شركة خاصة مملوكة بنسبة 100٪ لموظفيها.

أما هواوي المغرب، فقد استقرت بالمغرب سنة 2002 ، وكان أول مكتب لها في الرباط ثم في الدار البيضاء.

واستطاعت الشركة خلق العديد من فرص الشغل، حيث وفرت Huawei ما بين 700 و 800 وظيفة مباشرة وغير مباشرة. أما الرقم المهم الثاني، الذي يجب تسليط الضوء عليه، فهو كمية المشتريات المحلية التي تتجاوز 40 مليون دولار أمريكي.

وهواوي المغرب هي المورد الرئيسي لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المغرب.

وتدرك Huawei أيضا مسؤوليتها الاجتماعية وأهمية دعم عمليات دائمة ومستمرة للتقدم والتطور ونقل مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتكوين المواهب المغربية في المجال الرقمي من خلال برامج مختلفة من قبيل برنامج Seeds for the future وبرنامج أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وجولات Huawei ICT للجامعات ومسابقة Huawei ICT.

أخبار ذات صلة

خطوة ثالثة “على الأرجح” بعد جرعتي لقاح فايزر

إيطاليا… وفاة 4 أشخاص بسبب تجلط الدم بعد تطعيمهم بلقاح “أسترازينيكا”

الاستخبارات الأمريكية تتبنى فرضيتين حول أصل كورونا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@