من المرتقب أن تجتمع اللجنة العلمية المكلفة بمراقبة تطور الوضع الوبائي ببلادنا لتقرر كيف سيتم تدبير التدابير الاحترازية والوقائية خلال هذا الشهر الفضيل الذي يتميز بوضع خاص، بالاعتماد على المؤشرات الوبائية التي من بينها معدل الإصابات وعدد الحالات المصابة وعدد الوفيات والحالات المتواجدة بالإنعاش.

وكشف الدكتور سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح،في تصريح ليومية “المساء” : “إننا ما زلنا نحتاج الاستمرار في احترام التدابير الوقائية والاحترازية، والتخفيف التدريجي للحجر كفتح الحمامات وقاعات الرياضة لا يعني أن الفيروس قذ انتهى، بل على العكس، يجب الاستمرار في التقيد الصارم بالتدابير التي تصدر عن اللجنة العلمية المكلفة بتتبع الحالة الوبائية ببلادنا”.

أخبار ذات صلة

تفاعل أمن طنجة مع محتوى شريط فيديو يتم تداوله حول شجار عنيف بالشارع العام

محاولة انتحار شاب من فوق سطح عمارة بابواب مراكش

بنك المغرب يطلق خدمة مركزة الشيكات غير الصحيحة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@