من المرتقب أن تجتمع اللجنة العلمية المكلفة بمراقبة تطور الوضع الوبائي ببلادنا لتقرر كيف سيتم تدبير التدابير الاحترازية والوقائية خلال هذا الشهر الفضيل الذي يتميز بوضع خاص، بالاعتماد على المؤشرات الوبائية التي من بينها معدل الإصابات وعدد الحالات المصابة وعدد الوفيات والحالات المتواجدة بالإنعاش.

وكشف الدكتور سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح،في تصريح ليومية “المساء” : “إننا ما زلنا نحتاج الاستمرار في احترام التدابير الوقائية والاحترازية، والتخفيف التدريجي للحجر كفتح الحمامات وقاعات الرياضة لا يعني أن الفيروس قذ انتهى، بل على العكس، يجب الاستمرار في التقيد الصارم بالتدابير التي تصدر عن اللجنة العلمية المكلفة بتتبع الحالة الوبائية ببلادنا”.

أخبار ذات صلة

أخنوش يتفق على تشكيل الأغلبية الحكومية من أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال

“البسيج” يعلن توقيف 4 أشخاص آخرين للاشتباه في ارتباطهم بمخططات الخلية الإرهابية الموالية ل”داعش” التي تم تفكيكها مؤخرا بالرشيدية

رسمي… التجمع الوطني للأحرار يتصدر نتائج انتخاب أعضاء مجالس العمالات والأقاليم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@