محمد عبد الله غلالي

 عبر عشرات الشباب المغاربة عن وجهة نظرهم حول أهمية اللغة الإنجليزية خلال استطلاع كشفت عنه نتائج دراسة  استقصائية مستقلة بعنوان ” Shift to English in Morocco”، قام بها المجلس الثقافي البريطاني، شملت 1200 شابا مغربيا، أن الأغلبية العظمى من المشاركين يعتبرون اللغة الإنجليزية بالغة الأهمية بالنسبة لمستقبلهم ومستقبل المغرب. وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للغة الإنجليزية يوم 23 أبريل .

حيث أعرب معظم الشباب المغاربة المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و25 سنة، عن رغبتهم في تعلم اللغة الإنجليزية

وأشارت الدراسة أن أزيد من ثلثي الشباب المغاربة على اقتناع تام بأن اللغة الانجليزية ستنجح خلال السنوات الخمس القادمة في أخذ مكان اللغة الفرنسية بوصفها اللغة الأجنبية الأولى في المغرب. ويرى 74 في المائة من المستجوبين أن الانتقال إلى اللغة الانجليزية سيفيد طموحات المغرب بصفته محور تجاري وسياحي على المستوى الدولي.

فيما 85 في المائة يتوقعون أن يشهد عدد المغاربة الذين يستخدمون اللغة الإنجليزية ارتفاعا متزايدا خلال العشر سنوات القادمة. وقدم 82 في المائة رأيا إيجابيا بشأن الإنجليزية كلغة أجنبية.و يعتبر 65 في المائة من المستجوبين أن اللغة الانجليزية ذات أهمية بالغة ولا يستهان بها، في حين أن 62 في المائة يعتقدون أن العربية مهمة أيضا، مقابل 47 في المائة فقط قالوا أن اللغة الفرنسية لغة هامة.

 وأفاد 40 في المائة من المستجوبين الذين شملتهم الدراسة أنهم يفضلون تعلم اللغة الانجليزية، مُقابل 10 في المائة فقط اختاروا الفرنسية.

 و تُعد اللغة الإنجليزية أكثر أهمية من اللغة العربية (65 في المائة مقابل 62 في المائة).

وأوصى عدد من  الشباب بتعلم اللغة الإنجليزية بدلا من اللغة العربية أو الفرنسية.

وينظر الشباب المغاربة إلى الإنجليزية بصفتها لغة دولية ويمكن الاعتماد عليها في كُل ما يخص العلوم والأعمال، الإنترنت ولغة المستقبل أيضا.

وفي هذا الصدد، صرح السيد توني رايلي، مدير المجلس الثقافي البريطاني بالمغرب، قائلا: “يتمتع المغرب بثقافة وتاريخ غني ومتنوع ومتعدد اللغات. هذه الأمور ستظل راسخة ولم/لن تتغير مع مرور الوقت. ويُمثل تعدد اللغات الذي يتزايد في العالم يوما تلو الآخر ميزة كبيرة جدا”. 

وأضاف رايلي :”الدراسة التي قُمنا بإنجازها تُمثل اعترافا واضحا من لدن الجيل الجديد من المغاربة، بتزايد أهمية الانجليزية كلغة دولية. وسيواصل المجلس الثقافي البريطاني دعم وزارة التعليم في جهودها الرامية إلى تعميم تعليم اللغة الانجليزية في المغرب، وكذلك إتاحة الفرص للشباب لتعلم اللغة الانجليزية من خلال برامج التعليم المباشر والإلكتروني على حد سواء”.

أخبار ذات صلة

كوفيد 19… توسيع الاستفادة من عملية التلقيح لتشمل المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50 و55 سنة

العسبي : المشتري بلعباس رجل مكرمة النقد الذاتي ضمن حركة أقصى اليسار بلمغرب

وزارة التربية الوطنية ستبث في معالجة طلبات الانتقال لأسباب مرضية والاستفادة من المعاش قبل سن التقاعد في هذا التاريخ

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@