اختير الفيلم المغربي القصير “لا يهم إن نفق القطيع” للمخرجة صوفيا علوي في مسابقة الأوسكار المقبلة عن فئة أفضل فيلم قصير. 
وقد سبق للفيلم أن توج الفيلم بجائز أفضل فيلم قصير في مهرجان صندانس السينمائي من بين 74 فيلما قصيرا دخلت التصفية النهائية للمهرجان المقام بأمريكا في يناير المنصرم.
الفيلم من تأليف وإخراج المبدعة الشابة صوفيا علوي، وتدور قصته في أجواء من الفانتازيا حول الراعي الشاب عبد الله الذي تحاصره الثلوج ووالده في جبال الأطلس أثناء رعيهما قطيع من الماعز.
ويشرد القطيع ويفشل الراعيان في العثور عليه فيضطر عبد الله للذهاب لإحضار مدد من سوق القرية، ولأن الطريق شاق استغرق أكثر من يوم سيراً على الأقدام. وعندما يصل بعد معاناة يفاجأ بأن القرية مهجورة بعد أن هرب منها سكانها نتيجة ظاهرة غريبة خارقة للطبيعة تهدد حياتهم.
يذكر أن الفيلم يشارك في ممثلين غير محترفين من منطقة إملشيل بالأطلس المتوسط، تعرفت عليهم المخرجة شهورا قليلة قبل بداية التصوير.

أخبار ذات صلة

حكومة الشباب الموازية تصدر كتابا جماعيا بعنوان “رؤى شبابية لمغرب ما بعد جائحة كورونا”

اختتام فعاليات مهرجان واد نون السينمائي في دورته التاسعة

دنيا بطمة.. تبكي بسبب شقيقتها ابتسام

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@