قررت النيابة العامة في المحكمة الابتدائية في أكادير، متابعة سيدة في حالة اعتقال، بعد تورطها في قضية نصب واحتيال بالتظاهر بالفقر للحصول على أموال عن طريق التسول.

وحسب مصادر مطلعة، فإن السيدة التي باتت تعرف ب”الطلابة مولات الكاط الكاط”، تمت إحالتها على السجن المحلي في آيت ملول، في انتظار مثولها أمام أنظار المحكمة، للبث في قضيتها.

وأثار خبر توقيف “المتسولة الثرية”العديد من التعليقات من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة بعد انتشار فيديو تظهر فيه المتسولة إلى جانب سيارتها الفاخرة، وهي نوع أودي Q7، و الذي يفوق ثمنها 80 مليون سنتيم، وهي تقوم بخلع ملابسها الثمينة، وارتداء جلباب رث لاستمالة قلوب و عطف المواطنين، للحصول على بعض المال منهم.

يذكر أن مصالح السلطة المحلية بأورير قامت بتوقيف متسولة بمركز أورير يوم الأحد 7 مارس، في المكان الذي دأبت على اتخاذه مكانا لها لاستعطاف المواطنين وامتهان التسول، قبل أن تكشف الأبحاث الأولية معها بأنها سيدة ميسورة الحالة، وتمتهن التسول، كما أسفرت التحقيقات أيضا عن كون المشتبه بها تتوفر على منزل في ملكيتها.

أخبار ذات صلة

بنك المغرب يطلق خدمة مركزة الشيكات غير الصحيحة

لجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي تصادق على مقترح مغربي

السجن لزوجين إيطاليين ومغربي وتونسي بإيطاليا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@