محمد عبد الله غلالي

ترأس السـيد عثمـان بنجلـون الرئيس المدير العام لبنـك أفريقيا-مجموعـة البنـك المغربـي للتجـارة الخارجيـة،اجتماع المجلس الإداري يـوم الجمعـة 25 مـارس 2022 ،بالمقـر الرئيسـي للبنـك بالـدار البيضـاء. وذلـك مـن أجـل دراسـة نشـاط البنـك والمجموعـة وحصـر حسـاباتهما إلـى غايـة متـم سـنة 2021. وآسـتعرض المجلـس الإداري علـى الجمعيـة العامـة السـنوية العاديـة تجديـد مهـام عضـو المجلـس الإداري “أولا” صنـدوق الإيداع والتدبيـر ممثـلا بمديـره العـام، السـيد عبـد اللطيـف زغنـون، والسـيد إبراهيـم بنجلـون التويمـي، عضـو المجلـس الإداري والمديـر العـام المنتـدب لمجموعـة بنـك أفريقيـا. وفـي الآن ذاتـه، سـجلت الجمعيـة العامـة السـنوية العاديـة مقتـرح عـدم تجديـد مهـام عضويـن مسـتقلين فـي المجلـس الإداري، وهمـا السـيد فرانسـوا هنـرو والسـيد برايـان هندرسـون، بالنظـر، لكونـه بعـد مـدة السـت سـنوات، يصيـر معيـار الإسـتقلالية غيـر محتـرم كمـا هـو محـدد فـي الفقـرة الأخيرة مـن دوريـة بنـك المغـرب رقـم 16/w/5 الصـادرة بتاريـخ 10 يونيـو 2016 والتـي تحـدد شـروط وكيفيـات تعييـن أعضـاء المجلـس الإداري أو الأعضاء المسـتقلين ضمـن جهـاز إدارة مؤسسـات الائتمان. ولقـد حظـي هـذان العضـوان المستقلان بتكريـم وإشـادة كبيريـن مـن لـدن رئيـس المجلـس الإداري وباقـي الأعضاء، نظيـر جـودة ودقـة مسـاهماتهما فـي أشـغال المجلـس ولجانـه المختصـة. مـن ناحيـة أخـرى، آسـتعرض المجلـس الإداري علـى الجمعيـة العامـة السـنوية العاديـة مـن أجـل المصادقـة الترخيـص ببرنامـج لإصدار السـندات، ويتعلـق الأمر ) أوال ( بإصـدار اقتـراض للسـندات الثانويـة بمبلـغ إجمالـي قـدره مليـار درهـم، والـذي يتـم إنجـازه علـى شـطر واحـد أو عـدة أشـطر، مـن خـال دعـوة للاكتتاب فـي السـندات فـي السـوق المحليـة بغيـة مواكبـة تطـور المجموعـة، و)ثانيـا( إصـدار غيـر مسـبوق فـي المغـرب لاقتراض سـندي مـن فئـة “سـندات الأثر الاجتماعي” بمبلـغ إجمالـي قـدره 500 مليـون درهـم. واقترح المجلس الإداري على الجمعية العامة السنوية العادية توزيع ربح قدره 4 دراهم للسهم. علاوة علـى ذلـك، اقترح علـى الجمعيـة العامـة غيـر العاديـة عمليـة زيـادة فـي رأسـمال البنـك مـن خـال دمـج الاحتياطيات، ممـا سيسـفر عـن تخصيـص أسـهم بالمجـان، بمبلـغ أقصـى قـدره 620 مليـون درهـم، وكـذا تكييـف النظـام الأساسي مـع مقتضيـات القانـون رقـم 20-19 المعـدل والمتمـم للقانـون رقـم 95-17 المتعلـق بشـركات المسـاهمة.

وهكذا فقد ارتفعت النتائج المالية لبنك أفريقيا برسم السنة المالية 2021 متميزة بالنظر للقدرة الربحية لبنك أفريقيا، مع تطور – خارج التبرعات- للنتيجة الصافية حصة المجموعة بنسبة +47%، لتصل إلى 2 مليار درهم و11% بالنسبة لنتيجة البنك لتصل إلى 1,5 مليار درهم، مما يمثل مستوى قياسيا جديدا يبلغه البنك ش.م لأول مرة.
واستعادة المجموعة، حسب النتائج المالية السنوية، التي كشفت عنها نهاية الشهر الماضي، المنجزات المحصلة خال سنوات مرحلة ما قبل كوفيد19، من خال تطور النتيجة الصافية حصة المجموعة بنسبة +4% والنتيجة الصافية للبنك ش.م بنسبة +9% مقارنة مع 2019. وبلغ المساهمة في أرباح النشاط في المغرب، حسب النتائج ذاتها، ما قيمته 51% من النتيجة الصافية حصة المجموعة إلى غاية متم دجنبر 2021 و49% بالنسبة للأنشطة الدولية، من ضمنها مساهمة أفريقيا بنسبة 41%.
وسجلت المجموعة أداء تجاريا جيدا مع ارتفاع في الناتج الصافي البنكي بنسبة +10% على صعيد البنك ش.م و+4,3% بالنسبة للنشاط الموطد، ليصل على التوالي إلى 6,9 و14,6 مليار درهم إلى غاية متم دجنبر 2021 .
وسجلت المجموعة نمو المداخيل بفضل تطور كافة الخطوط المهنية، لاسيما النشاط البنكي الرئيسي، مع تحقيق ارتفاع في هامش الفوائد بنسبة +5% على صعيد النشاط الموطد و +6% بالنسبة لنشاط البنك ش.م، وارتفاع هامش العمولات بنسبة +6% على صعيد النشاط الموطد و+7% بالنسبة لنشاط البنك ش.م.
وأبرزت المجموعة، أن التنوع الجغرافي للمداخيل مع الأنشطة الدولية تساهم بشكل متساو في مداخيل المجموعة بحصة قارة تناهز 50% إلى غاية متم دجنبر 2021، مشيرة إلى أن إفريقيا تمثل 46% من الناتج الصافي البنكي الموطد لبنك أفريقيا.
ووقفت النتائج على مواصلة تحسن الفعالية التشغيلية للمجموعة والبنك إلى غاية متم دجنبر 2021، كما يدل على ذلك المنحى التنازلي لمعامل الاستغلال الموطد خال الأربع سنوات الأخيرة، منتقل بذلك من 59,1% في 2018 إلى 54,5% في 2021، أي بتحسن نسبته 4,6 نقطة مئوية؛ ومعامل استغلال البنك ش.م الذي انتقل من 59,7% في 2018 إلى 52,8% في 2021، أي بتحسن بحوالي 7 نقط مئوية.
وكشفت النتائج عينها، عن تحسن كلفة المخاطر الموطدة في 2021 بنسبة 15% مقارنة مع 2020 لتبلغ 2,9 مليار درهم، أي نسبة كلفة المخاطر في حدود 1,5% في 2021 مقابل 1,8% في .2020
وارتفع مجموع الحصيلة بنسبة +4% ليبلغ 345 مليار درهم على صعيد النشاط الموطد مع متم دجنبر 2021 و+5,5% بالنسبة لنشاط البنك ش.م ليبلغ 227 مليار درهم إلى غاية متم دجنبر 2021.
وسجلت النتائج نفسها، حيوية للنشاط التجاري للمجموعة مع قروض لزبناء المجموعة – خارج عمليات إعادة البيع- بارتفاع نسبته +4%، لتصل إلى 182 مليار درهم وبتطور نسبته +5% لتصل إلى 122 مليار درهم بالنسبة للبنك ش.م.
كما سجلت النتائج تطور ودائع الزبناء على صعيد النشاط الموطد – خارج عمليات إعادة البيع- بنسبة +6%، لتبلغ 219 مليار درهم وبتطور نسبته +5% لتصل إلى
141 مليار درهم بالنسبة للبنك ش.م.
وفي سياق متصل، يشار إلى أن بنك أفريقيا حصد خلال السنة الماضية عدة جوائز، من أبرزها اختيا ك “أفضل بنك في المغرب 2021” من طرف مجموعة فاينانشل تايمز وذلك للسنة التاسعة على التوالي منذ سنة 2000. كما تم اختياره ك “أفضل بنك في المغرب على صعيد التمويل التجاري” من طرف غلوبال تريد روفيو في إطار إصدارها السنوي “MENA2021+GTR”.
وتم اعتماد بنك أفريقيا كأول بنك يحصل على شهادة إيزو 45001 بالمغرب والقارة الإفريقية في مجال الصحة، والسلامة، والرفاهية في العمل، عقب تدقيق مكتب فيريتاس لشهادة الجودة.
وتم تصنيف بنك أفريقيا “ثالث بنك أكثر أمانا في أفريقيا 2021” من طرف مجلة غلوبال فينانس، محتلا مكانته ضمن أفضل ثلاثة بنوك في القارة الإفريقية.

أخبار ذات صلة

اكتشاف فائدة جديدة للتبرع بالدم بانتظام.. تعرف عليها

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الجمعة 15 أبريل 2022

المندوبية السامية للتخطيط.. مستوى ثقة الأسر عرف تدهورا خلال الفصل الأول من سنة 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@