9 يوليوز 2024

نادية تهامي تسائل وزير التجهيز حول الحادث المأساوي الذي ذهب ضحيته أطر تربوية بالقرب من البحراوي بإقليم الخميسات

نادية تهامي تسائل وزير التجهيز حول الحادث المأساوي الذي ذهب ضحيته أطر تربوية بالقرب من البحراوي بإقليم الخميسات

وجّهت، النائبة البرلمانية نادية تهامي، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى السيد وزير التجهيز والماء، حول الحادث المأساوي الذي ذهب ضحيته أطر تربوية بالقرب من محطة الأداء سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات.

وذكرت، نادية تهامي في سؤالها؛ “تعرف الطريق السيار الرابطة بين القنيطرة وسلا، عملية إصلاح وتقوية المقطع الطرقي، وبسبب غياب علامات التشوير على طول المقطع سواء الأرضية وإشارات التنبيه العمودية لوجود أعمال الصيانة، ناهيكم عن غياب الإنارة، وضيق الطريق، ووجود منعرجات خطيرة واستعمال الطريق من طرف الشاحنات الكبيرة، والتي تجعل القيادة بها خطيرة والحوادث بها كثيرة، الأمر الذي يعمل على تأزيم وضع السياقة لدى مستعملي هذه الطريق، وخاصة أثناء الليل”.

وأشارت، النائبة البرلمانية، في هذا الإطار، عرفت الطريق الرابطة بين العرجات والرباط بالقرب من محطة الأداء سيدي علال البحراوي على بعد حوالي 1 كلم (1000 متر) من منطقة العرجات، صباح يوم الأحد 05 ماي 2024، حادثاً خطيراً ومأساوياً، تمثل في اصطدام شاحنتين من الحجم الكبير وسيارتين خفيفتين، ذهب ضحيته ثلاثة أطر تربوية وسائق أثناء عودتهم من مهمة تربوية بنواحي مدينة مكناس، حيث لقوا حتفهم على الفور، حيث تشير المعطيات التي نتوفر عليها إلى أنّ العدد الإجمالي للإصابات بلغ 14 شخصا.

وأضافت، بهذه المناسبة الأليمة، نتقدم بأحر التعازي والمواساة لأسر الضحايا، سائلين الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويرزق أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان، مع تمنياتنا بالشفاء العاجل لباقي المصابين.

واختتمت، نادية تهامي، في انتظار الكشف عن نتائج التحقيق الذي فتح في هذا الحادث المفجع، نريد السيد الوزير المحترم الوقوف معكم، على هذه المعطيات، لمعرفة ملابسات وظروف هذا الحادث؟ كما نسائلكم في السياق ذاته، عن التدابير الاستعجالية التي اتخذتموها، والتي تعتزمون اتخاذها لمعالجة المخاطر التي يتعرض لها المواطنات والمواطنين على الطرق ببلادنا، والحيلولة دون تكرار حدوث حالات مماثلة في المستقبل؟.