تستعد العلامة التجارية العالمية للملابس المحتشمة ” مودانيسا” للانطلاق في المملكة المغربية قريباً. كما اختارت مودانيسا مؤخراً ضمن حفل ذكرى تأسيسها ال10 ، العارضة الأمريكية- الصومالية حليمة عدن، لتكون السفيرة العالمية للعلامة التجارية.وحققت مودانيسا نجاحاً باهراً في كل من تركيا، مصر، الدول الخليجية، الدول الأوروبية وأمريكا. حيث يتواجد العديد من العميلات الباحثين عن الموضة والاحتشام. وقد اختارت مودانيسا المغرب لتكون محطتها الأولى في أسواق شمال إفريقيا.

وفي هذا الصدد، قال سميم سوريل، نائب الرئيس التسويق والعلامة التجارية: ” مودانيسا تعتبر اليوم علامة تجارية عالمية رائدة في مجال الموضة المحتشمة، منذ تأسيسنا في عام 2011 كانت رؤيتنا واضحة، نرغب دائماً أن تكون المرأة قوية في كل المجالات، ونؤمن أنه كلما أصبحت المرأة أقوى، أصبحت المجتمعات أفضل. نرافق النساء دائماً، لتمكينهن من أدوارهن في الحياة! نرافق دائماً كل إمرأة ترغب في متابعة صيحات الأزياء وتنسيق ستايلات تتناسب مع معتقداتها، فهي لها الحق دائماً في الشعور بالأناقة والراحة لما ترتديه ! نعتقد دائما أن المرأة يجب أن تصل إلى مكانة أكبر في الحياة دون التخلي عن أفكارها، احتياجاتها ومعتقداتها”.

وأضاف سوريل:” بعد مرور 10 سنوات، أصبحنا نمثل أكثر من 1000 ماركة، تتضمن أكثر من 100.000 منتج، من مختلف خيارات وتصاميم الملابس المحتشمة بمختلف فئاتها، نقوم بتصديرها إلى 140 دولة ضمن 5 قارات وبخيارات شحن وتوصيل مختلفة”كما أشار السيد سميم إلى أهمية العملاء في المغرب حيث قال” نحرص في مودانيسا دائماً إلى التفكير في عميلتنا في المغرب، نستمع دائماً إلى احتياجاتهن لنوفرها بكل سرور”.يكمن نجاح مودانيسا الذي حققته في قدرتها على فهم احتياجات عميلاتها وتوفير ستايلات تتناسب مع معتقداتهنوعقائدهن دون التخلي عن الحق في الشعور بالأناقة والرضا دائماً، لتتناسب هذهِ القيم مع عارضة الازياء الأمريكية-الصومالية، حليمة عدن، التي أصبحت أول سفيرة للعلامة التجارية خلال حفل الذكرى ال10 لمودانيسا ” حياتكِ من اختيارك”.

وقالت حليمة عن هذا الاتفاقية” انا سعيدة جداً بتعاوني مع مودانيسا، حيث كانت معي دائماً طوال مسيرتي المهنية، لقد ارتديت اول بوركيني من مودانيسا في مسابقة جمال ، حيث كنت أول عارضة أزياء محجبة تشارك في ذلك” .ويذكر أن حليمة اشتهرت كثيراً عندما شاركت في مسابقة جمال مينيسوتا بالولايات المتحدة الأمريكية في 2016، حيث كانت أول عارضة أزياء محجبة تشارك في المسابقة مرتدية البوركيني.عملت حليمة مع أفخر العلامات التجارية و زينت صورها الكثير من المجلات، لكن اختارت إنهاء مسيرتها في عالم الموضة في نونبر 2020 من العام الماضي، عندما شعرت بأنها لا تناسب هويتي وحجابي.لكنها قررت أن تعود للأضواء مرة أخرى من خلال مودانيسا، حيث وجدتها شريك مثالي يحرص على رغباتها ويقاسمها نفس المبادئ والمعتقدات التي لن تتخلى عنهما “حياتكِ من اختياركِ”.وأخيراً أضافت حليمة : ” تقاسمني مودانيسا معتقداتي وقيمي وتحترم خياراتيكإمرأة مسلمة، لقد عدت إلى حيث أنتمي”.

أخبار ذات صلة

الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي .. العمال غير الأجراء أصبحوا معنيين بنظام التغطية الصحية

الانطلاقة الرسمية للتكوين بالمعهد المتخصص بطرفاية

انطلاق محطات الشحن للسيارت الكهربائية بالمغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@