تساءل العديد من طلبة المدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط عن مصير التحاقهم بمراكز السكن الداخلي حيث لم يتطرق بلاغ وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي الذي تم إصداره ليلة أمس السبت إلى وضعيتهم بل اكتفى بالحديث عن الأحياء الجامعية.

وعبر الطلبة عن رفضهم القاطع لنمط التعليم عن بعد، لأنهم خلال السنة والنصف الماضية حرموا من الاشغال التطبيقية والخرجات التي تشكل جزءا مهما من تكوين المهندس، ملوحين بالتصعيد في حالة عدم الاستجابة لمطلبهم.

وشدد الطلبة على أهمية تبني التعليم الحضوري إسوة بالأقسام التحضيرية ومدارس التعليم العالي بالقطاع الخاص، مؤكدين أن الأسابيع الستة الماضية شهدت تراجعا لمعدلات الإصابة بفيروس الكورونا، مما يمهد لتخفيف القيود والتلميح لقرب فتح الملاعب في وجه الجماهير.

أخبار ذات صلة

المغرب يطلق علامته للاستثمار والتصدير “MOROCCO NOW”

اليوم الوطني للمرأة.. مناسبة للوقوف على إنجازات و طموحات النساء المغربيات

نيمار يلمح لاعتزال الكرة “في هذا الوقت”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@