ابن جرير: لحسن بنحسي

يخوض في هذه الأثناء مستخدمو ومنظمو الحفلات والأعراس وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة إقليم الرحامنة للمطالبة بإيجاد حلول جدرية لمشاكلهم التي عقبت توقف أنشطتهم منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتجمهر العشرات من المتظاهرين أمام مقر العمالة للتعبير عن تضررهم جراء التوقف الاضطراري لأنشطتهم مما تسبب في انقطاع مداخيلهم التي كانوا يعيلون بها أسرهم.

وشارك في هذه الوقفة أيضا أصحاب الأجواق والفرق الموسيقية والنكافات والطباخين والطباخات وكل المهن المرتبطة بقطاع تموين الحفلات، وكلهم ينادون بصوت واحد للسماح لهم بالعمل إسوة بباقي القطاعات التي سمحت السلطات لها بالعمل.

ورفع المحتجون شعارات قوية تطالب بحل مشاكلهم، لاسيما وأن العديد منهم تراكمت عليه الديون إلى جانب فواتير الماء والكهرباء، والكراء، والهاتف بل إن منهم من لم يجد ما يدبر به قوته وقوت أطفاله اليومي، واضطر العديد منهم إلى بيع تجهيزات وأدوات العمل لتأمين لقمة العيش.

أخبار ذات صلة

تصرفات “شيخ مفرعن” تستنفر مصالح عمالة النواصر

نتائج الحركة الجزئية لرجال السلطة بإقليم النواصر

تدشين مشروع تكوين وإدماج الشباب عن طريق الرياضات البحرية بدار بوعزة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@