تابعت الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد الاحداث اللارياضية والاعتداءات الوحشية التي تعرض لها أعضاء المنتخب المغربي لأقل من سبعة عشرة سنة، بعد نهاية المباراة التي جمعت النخبة الوطنية ونظيرتها الجزائرية، برسم منافسات نهاية كأس العرب ، التي اختتمت أطوارها بمدينة وهران بالجزائر.

وعليه فإن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تعلن مايلي:

1- تنديدها الشديد للأحداث الوحشية والهمجية التي تعرض لها لاعبو المنتخب الوطني من طرف لاعبي فريق الخصم والجماهير التي اقتحمت ارضية الملعب ،في صورة تتنافى مع الروح الرياضية،و المسؤولية التنظيمة.

2- استنكارها للغياب التام للأمن الذي ساهم في تسهيل الإقتحام الجماهري للملعب، و تعريض سلامة و حياة أعضاء المنتخب المغربي للخطر.

3- مطالبتها الاتحاد العربي لكرة القدم باتخاذ الاجراءات الصارمة وفق القوانين واللوائح المنظمة للعبة كرة القدم.

أخبار ذات صلة

انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل

زخات رعدية قوية مصحوبة بهبات رياح مرتقبة يومي الإثنين والثلاثاء بعدد من أقاليم المملكة

طانطان.. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي للموت

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@