كشفت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بناء على ما وصفته بالمصادر مطلعة، أن الإنفصالية سلطانة خيا غادرت المغرب في إتجاه الديار الإسبانية قصد إجراء عملية إجهاض سرية، بهدف التخلص من جنين ناتج عن علاقة غير شرعية، خوفا من إكتشاف فضيحتها، نظرا لكونها غير متزوجة.

والجدير بالذكر حسب بلاغ المنظمة الحقوقية أن قضية الإنفصالية المتعلقة بمحاولة تخلصها من جنينها، تكشف للرأي العام الوطني و الدولي واقع داعمي الطرح الإنفصالي، من خلال الإنحلال الأخلاقي، و الإزدواجية في توظيف المبادئ الإنسانية للدفاع عن حقوق الإنسان كحال “الإنفصالية خيا” بعدما تبثت توجهها المشبوه إلى خارج التراب الوطني نحو إسبانيا لإرتكاب أفظع الجرائم الإنسانية المتمثلة في حرمان جنين بريء من حقه في الحياة، مع محاولة إقحام السلطات الإسبانية في الموضوع.

وللإشارة، فتلك هي الأساليب المعتمدة للإنفصالية المدعوة خيا لخرق المواثيق الحقوقية الدولية بطرق ملتوية ،تهدف إلى المساس بأسمى الحقوق الكونية المتمثلة في الحق في الحياة.

أخبار ذات صلة

كأس العالم: برنامج رحلات جديد لنقل المشجعين المغاربة خلال الثمن النهائي

إطلاق حملة لتشجيع الأداء عبر الهاتف المحمول والترويج لعلامة “MarocPay”

مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يسجل عبور أزيد من 78 ألف مسافر بين يناير ومتم أكتوبر 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@