في مبادرة فردية أقدم شاب مغربي على إحداث “ماركة” ألبسة خاصة، بنكهة مغربية أمازيغية ومغاربية، تحت إسم « REBEUBLED » الذي يجسد للتعريف باحتجاجات الجاليات المغاربية بفرنسا في أوائل ثمانينات القرن الماضي، على العنصرية ومن أجل المساواة في الحقوق المدنية والسياسية بفرنسا.

وكشف بوهير محمد صاحب الفكرة ومؤسس الماركة، أن اختيار الإسم يهدف إلى تخليد هذه الذكرى وتكريم رمزي للمشاركين في هذه المسيرات التي انطلقت من مدينة مارسيليا جنوب فرنسا إلى العاصمة باريس، وعرفت مشاركة الآلاف من المهاجرين من المغرب والجزائر وتونس، في سنة 1983، ومن هنا جاء أصل التسمية « REBEUBLED » والتي ترمز إلى هذا الحدث.

ولفت بوهير إلى أن مشاركة جده في هذه المسيرة، شكلت لديه حافزا معنويا للإبداع في اتجاه تسمية مشروعه التجاري بهذا الإسم، إضافةً إلى الرغبة في إنشاء “ستايل” خاص بالمنطقة المغاربية، دون تقليد للستايلات الأجنبية، مشيرا إلى أنه بدأ في تسويقه منتوجاته من الألبسة عبر الأنترنيت وتلبية طلبات الزبائن وطنيا ودوليا من خلال تعاقده مع شركة تسليمات وطنية، حيت يتم الأداء نقدا لحظة التسليم.

واسترسل ذات المتحدث في تصريح له أن الماركة « REBEUBLED »، تختص في إنتاج الألبسة العصرية وخاصة الرياضية للنساء والرجال، وهو الأمر الذي جعله ينفتح على عقد شراكات مع عدد من الفنانين والرياضيين، ومؤثري وسائل التواصل الاجتماعي، قصد الترويج لعلامته التجارية.

أخبار ذات صلة

إنوي العلامة المغربية المحبوبة في المملكة

لقاءات ثنائية تجارية للمصدرين القطريين في الدار البيضاء في 4-5 أكتوبر 2022

مطارات المغرب : حركة النقل الجوي لشهر غشت 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@