مراكش : معاد مرفوق

توصل “المغربي اليوم” بمعلومات جديدة في ما يخص قضية الأربعيني الذي كان يستغل الرضيعة بممارسة الجنس الفموي عليها، والتي لم تتجاوز السنتين من عمرها.

وصرحت مصادر مقربة من المتهم في هذه القضية، بأنهم كانوا يسمعون صوتا غريبا من بيت المتهم الذي كان يستغل الرضيعة في التسول بساحة جامع الفناء، بينما كانت الأم داخل أسوار السجن تقضي عقوبة سجنية مدتها 8 أشهر.

وأضافت ذات المصادر أن المتهم من ذوي الاحتياجات الخاصة من “سلالة الاقزام”، وقد جرى اعتقاله بسرعة من طرف عناصر الشرطة القضائية بمراكش، بعدما أخبرهم طبيب الرضيعة بأن المكروب المتواجد بحلقها كان بسبب مرور المني عبر الفم.

يذكر أنه تم إخضاع الرضيعة و المتهم إلى تحاليل الحمض النووي”ADN”، الذي كشف على أن المني المتواجد بحلق الرضيعة عائد إلى نفس الشخص.

أخبار ذات صلة

دار بوعزة..حملة واسعة لتطهير الملك العمومي بإشراف القائد ياسين

طلبة ENCG يستعدون لإدخال الفرحة على أطفال نواحي أولاد سعيد

هذا ما قررته إدارة “البولفار” بعد أحداث الشغب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@