أسدل الستار أمس الأحد عن فعاليات المهرجان العاشر لجائزة محمد الجم الدورة الجهوية الأولى لمسرح الشباب المنظم من 22 إلى 27 مارس الجاري من طرف المكتب الجهوي لجمعية “أصدقاء محمد الجم للمسرح” بجهة الدار البيضاء-سطات بشراكة مع المديرية الجهوية لقطاع الشباب تحت شعار “مسرح الشباب دعامة للنموذج التنموي الجديد”، بالإعلان عن انتزاع مسرحية “كلاج” لنادي منتدى رواد الولاء بسيدي البرنوصي شرف تمثيل جهة الدار البيضاء سطات في المهرجان الوطني لمسرح الشباب في دورته العاشرة والتي ستحتضنه مدينة الرباط خلال الفترة الممتدة ما بين 11 و 14 ماي المقبل.

وقد شهد المركب التربوي الحسن الثاني للشباب التابع للمديرية الإقليمية لقطاع الشباب بن مسيك مولاي رشيد على مدار ثلاثة أيام تنافس 13 عرض مسرحي مؤهلة من الإقصائيات الإقليمية في جو طبعه الانتصار لقيم الجمال وتشجيع الشباب على الإبداع بهدف تعزيز الممارسة المسرحية وخلق دينامية فنية داخل مؤسسات دور الشباب.

وتسلط مسرحية كلاج الضوء على إشكالات الوجود الانساني في الزمن المعاصر عبر طرحها لأسئلة حارقة تساءل التاريخ… تساءل العصر… تساءل النفاق تساءل الأسلمة والتدين تناقش الطابو ذاك المسكوت عنه في قالب تهكمي أشبه بالكوميديا السوداء… بلغة شبابية سلسة ملغمة وملغزة طابعها التميز والسلاسة في إيصال المعنى.

كلاج مدينة من المدن الافتراضية كهونسن وجيكالا وغيرها من المدن التي لا نراها إلا في عالم البرزخ….. انها حصة بوح لشخصان قاما من قبرهما ليطلا على الاخر والاخرة….

وقد نوهت لجنة التحكيم باحترافية طاقم العمل المسرحي المتكون من سعيد غريب في التأليف، رفيق مرشد في الإخراج، الإدارة الفنية ياسين برعيش، إعداد الممثل مولاي عبد الفتاح الصرصار البوعيشي، تشخيص كل من الفنان أسامة زوهار ومحمد مناجي الصوت و التواصل كوثر بن عمر، الإضاءة أسامة السروت، إدارة الخشبة المهدي سيعادي، التسويق سعيد فؤادي.

يذكر أن حفل الاختتام تميز بتكريم الفنانين الكبيرين المرحومين عبد القادر البدوي وعبد اللطيف هلال، كما تم توزيع الجوائز على المتوجين.

أخبار ذات صلة

تنظيم الملتقى الجهوي حول موضوع “الابتزاز الجنسي: حدود الاتجار بالبشر” بكلية الطب بالدار البيضاء

توقيع مذكرة تفاهم بين هواوي المغرب وجامعة عبد المالك السعدي بهدف تعزيز تعاونهما في الميادين التكنولوجيا والرقمية

شبكة متخصصة في تزوير الشواهد والديبلومات الجامعية أمام محكمة الإستئناف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@