تمكن العرض المسرحي “شاطارا” من انتزاع الجائزة الكبرى كأفضل عرض مسرحي مُتكامل، مساء أمس الخميس خلال حفل اختتام الدورة الــ 29 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي، دورة المخرج العالمي”بيتر بروك”، على المسرح الكبير بدار الأوبرا.

وتمكن مخرج المسرحية أمين ناسور من الظفر بجائزة أحسن إخراج، إلى جانب جائزة الأداء الجماعي مناصفة مع عرض “هلاوس”من مصر. فيما عادت جائزة أفضل ممثلة مناصفة بين مريم بن حميدة من تونس و شيماء شكري من مصر، أما جائزة أفضل ممثل فتقاسمها كل من أسامة كوشكار من تونس عبدالله أنور الحمود من الكويت، فيما عادت جائزة أفضل سينوغرافيا إلى مسرحية إعادة ضبط المصنع من العراق مناصفة مع مسرحية هلاوس من مصر.

وكتب المخرج أمين ناسور تدوينة عبر حسابه في الفيسبوك عبر فيها عن فرحته بانتزاع هذا التتويج، جاء فيها : “الحمد لله رب العالمين.. انجاز تاريخي للمسرح المغربي في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي….. جائزة الأداء الجماعي جائزة الاخراج و الجائزة الكبرى… اعتبر هذا التتويج انصافا كبير لنا من لجنة مكونة من مسرحيين دوليين و عرب المخرج خالد جلال من مصر رئيسا، وبعضوية كل من الفنان علي عليان (الأردن)، نرمين الحوطي (الكويت)، karlbirger leonard(السويد)، Danilo Cremonte (إيطاليا)، Dawid Tomas Zkokzlowski (بولندا)، Richard Talbot (إنجلترا). اعترافا باجتهادنا ….كان الطريق شاقا و عانيت شخصيا كثيرا و لكن كنت دائما متشبثا بالأمل و الإصرار على تحقيق الأفضل…. شكرا أمي شكرا لدعواتك التي كانت و مزالت تنور طريقي شكرا أبي على بركتك الدائمة معي… شكرا رفيقة الدرب زوجتي فال الخير علي شكرا ابني الذي ولد ببركته شكرا عائلتي صديقاتي أصدقائي الذين آمنوا بي منذ ان كنت أتحسس بداياتي…. شكرا شكرا شكرا….. ما وصلت اليه أساسه المحبة و الانسانية اولا….. محبتي لكن و لكم”.

وتتناول مسرحية “شاطارا” معاناة النساء المهاجرات، عبر نماذج لثلاث نساء ، وهن “شاني” و”طاليا” و”ربيعة”، وهي أسماء اختصرها مخرج العمل في عنوان “شا طا را”، لتقديم ثلاث حكايات منفصلة ومتداخلة في الوقت نفسه، فالأولى القادمة من دول جنوب الصحراء من أم أفريقية وأب غربي، مرفوضة من طرف المجتمعين، هاجرت إلى أوروبا للبحث عن والدها وهويتها، والثانية مشرقية تم تزويجها رغما عنها وهي قاصر وظل قلبها متعلقا بالطفل الذي أحبته في صباها، لكن جراء ويلات الحرب والصراعات القبلية هربت والتقت بحبيبها وقررا الهجرة إلى الضفة الأخرى للبحث عن مستقبل جديد، والثالثة وقعت في المحظور بعد تنصل حبيبها من مسؤولية طفله الذي تحمله منه ،وقررت الهجرة إلى أرض أخرى.

يذكر أن مسرحية “شاطارا” من تأليف الكاتب المسرحي سعيد أبرنوص وأخرجها الفنان أمين ناسور، وقامت بتشخيص أدوارها كل من قدس جندل وشيماء العلاوي ومونية لمكيمل التي عوضت أمل بنحدو بسبب ظروف صحية طارئة، وتكلف الفنان ثيفيور بالأداء والغناء، إلى جانب العازف إلياس المتوكل الذي أوكلت له مهمة الأداء الموسيقي.

بوسرحان الزيتوني : اننا موعودون مع الجيل الجديد بالامل بمساحات مسرحية واعدة

وفي سياق متصل هنأ المخرج بوسرحان الزيتوني طاقم المسرحية المتوجة مبرزا أن الطريق لن تكن سهلة أمام شاطارا وهي تشق الطريق نحو تألقها في القاهرة التجريبي… هي مسارات بحث مضن جدا مليء بالاشواك الخفية المشككة …
هنيئا ناسور هنيئا جميع صناع شاطارا على انجاز يؤكد اننا موعودون مع الجيل الجديد بالامل بمساحات مسرحية واعدة…

مسعود بنحساين : المسرح المغربي يتألق في سماء القاهرة بمهرجان القاهرة للمسرح التجربي

وكتب مسعود بنحساين رئيس النقابة المغربية للمهن الدرامية منتشيا بهذا الإنجاز العظيم، أن المسرح المغربي يتألق في سماء القاهرة بمهرجان القاهرة للمسرح التجربي، بعدما تألق في مناطق أخرى وبفرق وأسماء مختلفة وبمهرجانات وازنة وبفرق تنتمي لمدن مغربية مختلفة.
الجائزة الكبرى لمسرحية شا طا را – فرقة تفسوين- الحسيمة المغرب
جائزة الاخراج مسرحية شاطارا أمين ناسور-المغرب
جائزة الانسجام الجماعي مسرحية شاطارا – المغرب
ترشيح تشخيص اناث مونية لمكيمل-المغرب
هنيئا لكل الزملاء…هنيىا للمسرح المغربي وهنيئا لمدينة الحسيمة بحركيتها المسرحية المتنامية…وحظ سعيد للمسرح المغربي في معركة الوجود ضد الجحود.

أخبار ذات صلة

المديرية العامة للأمن الوطني.. استخدام السلاح بفاس بشكل اضطراري

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الأربعاء 28 شتنبر 2022

البطولة الوطنية الاحترافية “انوي” (الدورة الرابعة): العصبة الوطنية تقرر تعديل موعد مباراة الوداد الرياضي ونهضة بركان

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@