دعا، يومه الثلاثاء السابع من يونيو الجاري، فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، إلى ضرورة الاهتمام والنهوض بشباب العالم القروي.

و ذكر جمال الوردي، المستشار البرلماني عن فريق “الأحرار”، في تعقيبه على جواب وزير الشباب والثقافة والتواصل، على سؤاله حول الموضوع، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، إن الشباب يعتبر ضمن أولويات الحكومة، لأن الملك محمد السادس، أعطى تعليمات صارمة وواضحة للنهوض بأوضاع الشباب، لأنه يوجد في صلب اهتماماته.

وأشار، المستشار البرلماني فالنجاح يتطلب تظافر جهود مختلف المتدخلين من أسرة وإعلام ومدرسة، لأن أغلب الإشكاليات المطروحة على الشباب مرتبطة بمسألة القيم، مضيفا أن الأمر يتعلق بأمل المستقبل، وهي مسؤولية جسيمة ملقاة على عاتق الوزارة الوصية بالدرجة الأولى.

وأضاف، الوردي على أن شباب العالم القروي لا يجب أن يكون أقل قدرا عن غيره من شباب المملكة، مضيفا أنه متعطش للتكوين والتأطير، وأغلبهم لم يتلقى تعليما عاليا ولا تكوينا في أي مجال ينفعه، مردفا “لقد تفاءلنا خيرا ببرنامج أوراش الذي سيساهم كثيرا في توفير فرص للشغل لمجموعة مهمة من الشباب إلا أنه يبقى محدودا”.

وتابع: “وهنا أسوق لكم مثال شباب إقليم الخميسات الذي توجد به أزيد من 1000 جمعية نشيطة، لكن لم تستفد إلا 30 منها ويبقى رقم جد صغير مقارنة مع احتياجات الساكنة، لذلك نقترح عليكم إمكانية تمديد هذا البرنامج لتعميمه على جميع الجماعات القروية حتى يتسنى لعدد أكبر من الجمعيات الاستفادة منه، وتتمكن من توفير فرص الشغل أكثر نظرا لظروف العزلة التي يعيشها شباب الإقليم الذي يغلب عليه الطابع القروي”.

وفي نفس السياق، أكد المستشار البرلماني، أن هؤلاء الشباب لم يعبؤوا بعد لهذا البرنامج بما فيه الكفاية، مضيفا “لذلك نؤكد على ضرورة تمديد الآجال والزيادة من الحملات الإعلانية والتواصلية، فإليهم لم تصله المعلومة بعد أو لم يستوعبها خصوصا في ظل تواصل مدة حالة الطوارئ الصحية”.

وفي الختام، دعا جمال الوردي إلى إبرام اتفاقيات شراكة مع الجماعات الترابية قصد توسيع مجال استفادة البرامج التي تطرحها الوزارة للشباب وعلى رأسها دور الشباب ودور الثقافة.

أخبار ذات صلة

مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يسجل عبور أزيد من 78 ألف مسافر بين يناير ومتم أكتوبر 2022

تحفيزات حكومية جديدة لتعزيز جاذبية القطاع العام أمام مهنيي الصحة (بايتاس)

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الجمعة 2 دجنبر 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@