8 يونيو 2024

مسؤول مركزي بوزارة الصحة في قلب الجدل بعد شجار عنيف في علبة ليلية

مسؤول مركزي بوزارة الصحة في قلب الجدل بعد شجار عنيف في علبة ليلية

يرقد مسؤول مركزي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية حاليا بالمستشفى الجهوي مولاي يوسف بالرباط، حيث أجرى عملية جراحية مستعجلة على مستوى الأنف، وذلك بعد تعرضه لكسور عنيفة على أنفه، وحسب مصادر “المغربي اليوم”، فقد تلقى المسؤول لكمات مباشرة على وجهة على إثر مشاجرة عنيفة وقعت بإحدى العلب الليلية، إذ كان هذا المسؤول رفقة شابة تشتغل برفقته بالإدارة المركزية، وبعدما تعرضت لمعاكسة من أحد مرتادي الملهى استشاط  غضبا ولم يتمالك نفسه لأنه كان في حالة سكر طافح ودخل شجار عنيف انتهى بأضرار جسدية كبيرة.
تجدر الإشارة إلا أن هذا المسؤول معرووف بممارسات وسلوكات لا إدارية اتجاه الموظفين والمسؤوليين المركزيين والجهويين في اجتماعات رسمية بالوزارة،  وكذا استفزازهم وتهديدهم بإقالتهم من المسؤولية.
وأصبحت هذه الواقعة مثار سخرية كبيرة في ممرات الوزارة حيث أعادت لأذهان موظفي وزارة الصحة قضية الكاتب العام السابق وما حصل معه بفندق بأكادير بعدما قفزت خليلته من شرفة الفندق، وتم إعفاءه.