نفت الممثلة مونيا لمكيمل ما جاء في مقال نشره موقع اخباري حول قيام الفنان “حسن الفذ”، وضع حد لمشاركة الفنانة الصاعدة “مونيا المكيمل” في سلسلته الشهيرة “كبور” التي عنونها هذا الموسم ب “التي را التي”، ويرجع ذلك حسب صاحب المقال بسبب الانتقادات الكثيرة التي وجهها إليها “الفذ”، نتيجة عدم ضبطها للحوار، وهو ما دفع “الفذ” إلى وضع حد لمشاركتها معه في هذه السلسلة الشهيرة، بإعلان وفاتها في إحدى حلقات الموسم الجديد.

وكذبت الفنانة لمكيمل كل ما جاء به المقال من مغالطات في تصريح خصت به “المغرب اليوم” مؤكدة أن : “الخبر لا أساس له من الصحة والسلسلة حينما تبث ستنفي الشائعات هي مجرد موجة مجانية لخلق الجدل”.

وأضافت المتحدثة : “(أنا أخلق الجدل إذن انا موجود) للأسف اصبحت هذه المقولة تسيطر على عقول الغير مهنيين وأنا سأتحفظ عن هذا الخبر الكيدي لأني توقفت عند عبارة (يتخلص) لما فيها من تقزيم لقيمة الانسان واستصغار للفنان المغربي فهدا فعل لايمكن أن يوضفه صحفي مهني في مقال محترم لأننا نتخلص من الأشياء وليس البشر”.

وتابعت المكيمل : “الفيديو يشرح نفسه لما يحمله من مشاعر نبيلة واحترام متبادل، وانا لا أسعى الى البوز لهذا أفضل أن لا أدخل في سجالات عقيمة مع من يقفون عند ويل للمصلين، فالدموع المتكلم عنها هي دموع فرح وغبطة وامتنان وليس العكس” .

يشار أن الفنان الكوميدي، حسن الفد نشر “بوستر” السلسلة الكوميدية على حسابه الرسمي بالإنستغرام ، والتي ستبث على شاشة القناة الثانية “دوزيم”، خلال شهر رمضان، والتي حظيت بإعجاب متتبعي كل من الفد ولمكيمل، معبرين عن فضولهم لمعرفة تفاصيل العمل.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب ليوم السبت 26 مارس 2022

وفاة الفنان المصري أحمد حلاوة متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا

إحداث غرفة التجارة والصناعة والخدمات البرتغالية بالمغرب بمدينة طنجة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@