لماذا نحن أفراد الجالية المغربية نشارك بحيوية في مسيرات القدس بإيطاليا؟

لماذا نحن أفراد الجالية المغربية نشارك بحيوية في مسيرات القدس بإيطاليا؟

 

خرج أفراد الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا بورقة تعكس حضور القضية الفلسطينية لديهم وحرصهم على المشاركة في كل المحطات التي من شأنها الدفاع عن حرمة القضية وحرمة المسجد الأقصى وجاءت الورقة على الشكل التالي:

“نحن أفراد الجالية المغربية نشارك بحيوية وبقناعة في مسيرات القدس بإيطاليا:

انطلاقا من مواقفنا التاريخية، من حق الشعب الفلسطيني، في مقاومته ونضاله المشروع للتخلص من الاحتلال الإسرائيلي، لنيل كافة حقوقه في العودة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس على حدود سنة 1967.

وتأكيدا لكون القضية الفلسطينية قضية مركزية ووطنية في المغرب.

واعتبارا لكون ملكنا محمد السادس هو رئيس لجنة القدس الشريف المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي التي تمثل 57 بلدا مسلما وأكثر من مليار نسمة.

وبناءا على قرارات مجلس الأمن وكل القرارات والتوصيات الدولية ذات الصلة، التي تنص على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، للأراضي الفلسطينية، وعودة اللاجئين والكف عن العدوان تجاه هذا الشعب واسترجاع كافة حقوقه المهضومة.

إذن بديهي أن نشارك في فيرينزي وطورينو وميلانو وروما وبولونيا وبركامو ونابولي وغيرها من المدن الإيطالية إلى جانب فلسطين:

لتأكيدنا على أن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمدينة القدس المحتلة كعاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارتها إليها، يعتبر عملا خارج الشرعية الدولية، وتكريسا لاحتلال غاشم وانتهاكا لحقوق الشعب الفلسطيني، لذلك فهو غير مشروع على أي مستوى من المستويات القانونية والحقوقية والديبلوماسية.

لتأكيدنا على أن مثل هذا الفعل يشكل ضربة قاضية لعملية السلام وتشجيعا لاسرائيل على التمادي في انتهاكها لحقوق الشعب الفلسطيني، تلك الحقوق التي طالما دافع عنها المنتظم الدولي وكل دول وشعوب العالم.

لتأكيدنا على أن استمرار الولايات المتحدة في سياستها المساندة للإحتلال الإسرائيلي والداعمة للعدوان على حقوق الشعب الفلسطيني، بمساعدة إسرائيل على كل المستويات العسكرية والديبلوماسية والسياسية، يعتبر تحديا لكل الشعوب الداعمة للسلم، وتماديا في إشعال نيران الفتنة والنزاعات في منطقة الشرق الأوسط والزج بها في كل أشكال الصراعات الدامية.

لتجديد تضامننا مع الشعب الفلسطيني لحيازة حقوقه، كاملة غير منقوصة، لإقامة دولته الوطنية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.

لدعوة كافة الدول المناهضة للإحتلال الإسرائيلي وكل شرفاء العالم، المحبين للسلم والمتشبثين بحقوق الإنسان، إلى مواجهة هذه الخطوة الأمريكية، التي ستكون عواقبها وخيمة على المنطقة وكل العالم”.

وضمت الورقة لائحة من الموقعين جاءت أسمائهم كالتالي:

  1. Yassine Belkassem, RACMI e FAT, Toscana.
  2. Yahya El Matouat, Spazio Marocchino-Italiano per la Solidarietà, Milano.
  3. Charqi Aziz, associazione Tawassol, Vicenza.
  4. Loussine Ait Aala, Associazione Solidarietà Italo – Marocchina per lo Sviluppo e la Partecipazione, Treviso.
  5. Berriria Abdellah, Associazione Assalam Piombino e Val di Cornia
  6. Afarfar Miriam, comunità marocchina in Toscana.
  7. Nahli Abdelfattah, Associazione marocchina, Firenze
  8. Maltof Mohamed, comunità marocchina di Bergamo.
  9. Said Hammada, Associazione Al Yamama, Torino.
  10. Nadia Bousada, comunità marocchina, Lombardia.
  11. Wahid El Fihri, Associazione Italo-Marocchina per la Cultura e l’Integrazione, Ferrara.
  12. Said Ben Cheikh, comunità marocchina a Piacenza.
  13. Prof,Abdelhak Igoudyane Associazione Alqods Acharif – Italia

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *