توصلت المصالح الأمنية بلائحة وصفت بالسوداء، تضم أسماء مغاربة، بينهم رجال أعمال وسياسيون، متهمين بتبييض الأموال وتهريبها عبر ميناء “سيت” الفرنسي، مضيفةً أن التحقيقات جاءت بعد أن أوقفت مصالح الجمارك الفرنسية مشتبها بهم يحملون الجنسيتين المغربية والفرنسية، وبحوزتهم أموال من العملة الصعبة ومجهورات.

وأفادت يومية “المساء”، أنه تبين أن رجال أعمال وسياسيين من شمال المغرب متورطون في تهريب أموال ضخمة بالعملة الصعبة، الأمر الذي حرك جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان، التي طالبت بمراقبة وتعقب محموعة من الأشخاص الذين يستفيدون من خدمات ميناء “سيت”، لعبور البحر الأبيض المتوسط، في اتجاه ميناء الناظور، ويهربون من خلاله البضائع النفيسة والعملة الصعبة.

أخبار ذات صلة

تجديد الثقة في كمال لحلو رئيسا للفدرالية المغربية للإعلام

“لمعلم” في قلب زوبعة جديدة بعد إحالة ملفه إلى محكمة الجنايات

مصرع سيدة في انهيار جزئي لمنزل بالمدينة القديمة لبني ملال

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@