تعرض مسجد في منطقة كابيزو دي توريس بمدينة مورسيا جنوب شرقي إسبانيا لهجوم عنصري وأعمال تخريبية،  صباح يومه الأربعاء.

وكتب المهاجمون على جدار المسجد عبارات منها “لا للإسلام”، و”أوقفوا الغزو”، و”سيادة إسبانيا غير قابلة للتفاوض”، كما ترك المهاجمون رأس خنزير، وبداخله سكين خارج المسجد.

وأعربت جمعية العمال المهاجرين المغاربة (ATIM) عن إدانتها واستنكارها الشديد للهجوم الذي تعرض له المسجد فجر اليوم من قبل مجهولين.

بدوره أصدر مجلس بلدية كابيزو دي توريس بيانًا يدين فيه الاعتداءات على المجتمع الإسلامي ويدين أي عمل ينم عن كراهية للأجانب ويضر بحرية الناس.

وعبر المجلس البلدي من خلال هذا البيان ، عن دعمه وتضامنه مع الجالية الإسلامية في مورسيا.

وكتب المهاجمون على جدار المسجد عبارات منها “لا للإسلام”، و”أوقفوا الغزو”، و”سيادة إسبانيا غير قابلة للتفاوض”، كما ترك المهاجمون رأس خنزير، وبداخله سكين خارج المسجد.

وأعربت جمعية العمال المهاجرين المغاربة (ATIM) عن إدانتها واستنكارها الشديد للهجوم الذي تعرض له المسجد فجر اليوم من قبل مجهولين.

بدوره أصدر مجلس بلدية كابيزو دي توريس بيانًا يدين فيه الاعتداءات على المجتمع الإسلامي ويدين أي عمل ينم عن كراهية للأجانب ويضر بحرية الناس.

وعبر المجلس البلدي من خلال هذا البيان ، عن دعمه وتضامنه مع الجالية الإسلامية في مورسيا.

أخبار ذات صلة

طبيبان فقط للتصريح بالدفن على مستوى مراكش في مشهد ولا في الخيال!!!

تفاصيل صغيرة تفصل وليد الركراكي ليكون خلفية البنزرتي في الوداد الرياضي

وزير التعليم سعيد أمزازي في زيارة للخميسات لإحداث نواة جامعية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@