قهوة سوداء أو بالحليب؟ خبراء الصحة يكشفون “الأفضل”

قهوة سوداء أو بالحليب؟ خبراء الصحة يكشفون “الأفضل”

يفضل كثير من الناس احتساء قهوتهم دون أن يضيفوا لها شيئا، لكن آخرين يضيفون الحليب والسكر إلى المشروب المنبه، وسط تضارب في الآراء حول المنافع والمضار الصحية في الحالتين.

وبحسب ما نقل موقع “بولد سكاي”، فإن لكل طريقة في الشرب تأثيرا معينا، فالأشخاص الذين يعانون السمنة مثلا يجدر بهم أن يشربوا القهوة السوداء لوحدها دون إضافة الحليب.

ويحتوي الفنجان الواحد من القهوة السوداء على عدد قليل من السعرات الحرارية لا يتجاوز 4.5، فيما يصل العدد 56.6 في كوب القهوة والحليب.

وتعطي القهوة السوداء طاقة أكبر لمن يشربها بالنظر إلى كونها أكثر تركيزا بخلاف القهوة المخلوطة بالحليب التي تفقد قوتها.

وبما أن الكافيين من المنبهات، فإن احتساء االقهوة السوداء في فترة المساء غير مستحب، ولذلك يُفضل المزج بين الحليب والقهوة.

وفي حالة وجود مشكلة صحية مثل الحموضة، ينصح الأطباء بعدم شرب القهوة السوداء، كما أن هذا المشروب قد يزيد من تركيز الأحماض في البول.

ومع ذلك، لا تخلو القهوة السوداء من فوائد فهي تقي من سرطان الكبد وتحفز التركيز وتبعد الاكتئاب، فضلا عن تسهيل عملية التمثيل الغذائي وتقليل عرضة الإصابة بأمراض القلب والشلل الارتعاشي والسكري من النواع الثاني.

ولأن القهوة من المواد التي تدر البول بسرعة لدى الإنسان، يساعد المشروب المنبه على تنقية الجسم من خلال طرد البكتيريا والفيروسات عبر التبول.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *