دعا قادة الاتحاد الأوروبي، أمس الخميس، إلى الإبقاء على قيود مشددة مع تسريع حملات التطعيم في مواجهة “التحديات الإضافية” المتمثلة في انتشار مزيد من النسخ المتحورة الأشد عدوى من فيروس كورونا المستجد.

وقال رؤساء الدول والحكومات السبعة والعشرون، في بيان صحافي بعد مؤتمر عبر الفيديو، “لا يزال الوضع الوبائي خطيرا، وتشكل المتحورات الجديدة تحديات إضافية. لذلك يجب علينا الإبقاء على قيود صارمة مع تكثيف جهودنا في الوقت نفسه لتسريع إمدادات اللقاحات”.

وحذر رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، من “صعوبات” ستواجه حملات التلقيح في “الأسابيع المقبلة”، في ختام قمة مع قادة دول الاتحاد الأوروبي مكرسة لجائحة كوفيد-19.

وقال ميشال “الوضع الراهن صعب” في وقت تعاني فيها حملات التلقيح في أوروبا من البطء.

وأضاف “لكنني أريد أن أوجه رسالة تفاؤل (..) نملك الوسائل لكي يلعب الاتحاد الأوروبي دورا رئيسيا (..) للخروج من هذه الأزمة في الأشهر المقبلة”.

أخبار ذات صلة

فرنسا: المغرب ثاني مستثمر أفريقي في 2020

مغادرة ثمان طائرات محملة بمساعدات غذائية أساسية للقوات المسلحة اللبنانية والشعب اللبناني

ايقاف أستاذ هتك عرض أربع تلميذات قاصرات بجماعة أيت بورزوين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@