18 مارس 2024

في بيان لأعضاء المجلس الجماعي لمقاطعة سيدي البرنوصي

في بيان لأعضاء المجلس الجماعي لمقاطعة سيدي البرنوصي

ينددون بحملة التضليل ويفندون الاتهامات الزائفة ويثمنون
المنجزات والمكاسب

 

أصدر أعضاء المجلس الجماعي لمقاطعة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، المنتمون لأحزاب (التقدم والإشتراكية، الأصالة والمعاصرة، التجمع الوطني للأحرار، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حزب الإستقلال، الحركة الشعبية، الأتحاد الدستوري)، بيانا للرأي العام المحلي والوطني، نددوا فيه بكل المغالطات المبيتة والادعاءات الكاذبة والاتهامات الزائفة التي تروم المساس بمصداقية المنتخبين بمجلس المقاطعة الجماعية.
واستنكر ذات البيان، هذه الحملات اليائسة والبئيسة المطبوعة بسوء نية غايتها التضليل والتشويش، مثمنا في الوقت نفسه، المنجزات والمكاسب التي حققتها المجالس المنتخبة السابقة مع التنويه بالنهج التدبيري للمجلس الحالي المطبوع باعتماد سياسة التراكم والإستمرارية. وفيما يلي نص البيان.

 

على إثر ما تم تداوله مؤخرا من مغالطات مبيتة وادعاءات كاذبة واتهامات زائفة تروم المساس بمصداقية المنتخبين بمجلس المقاطعة الجماعية لسيدي البرنوصي وتشكك في حكامة تدبير الشأن المحلي بالمقاطعة، نحن الموقعين أسفله بصفتنا منتخبين مقلدين ومطوقين بأمانة الدفاع عن مصالح حي سيدي البرنوصي وملتزمين بتنفيذ برنامج سياسي تعاقدي من أجل تنمية الحي وتقديم خدمات القرب لساكنته خلال المدة الانتدابية 2021 / 2027 ، نتوجه للرأي العام المحلي بالبيان التالي:

1- نستنكر كل الحملات اليائسة والبئيسة المطبوعة بسوء نية غايتها التضليل والتشويش أيا كان مصدرها وأيا كانت خلفياتها والتي تنشر في المواقع ويفندها الواقع.

2 -نثمن عاليا الحصيلة الإيجابية التي تحققت في عهد المجلس الحالي في النصف الأول للولاية الانتدابية والتي عناوينها البارزة : تعزيز البنية التحتية في كل مجالات التنمية المحلية ، برمجة أنشطة ثقافية هادفة، تشجيع الممارسة الرياضية، إحداث الساحات و المساحات الخضراء وفضاءات الترفيه، تقديم خدمات اجتماعية تلبي الحاجيات المسجلة و تجويد الخدمات الإدارية.

3- نسجل تعبئتنا والتزامنا السياسي والأخلاقي بمواصلة العمل بالجدية اللازمة لتنزيل البرامج الواعدة المسطرة لما تبقى من الولاية الانتدابية للمجلس الحالي خدمة للصالح العام وبعيدا كل البعد عن أية مصالح شخصية نفعية تدخل في إطار تنازع المصالح أو استغلال الموقع والمسؤولية لكسب امتيازات غير قانونية

4 – نثمن وبكل التقدير الدعم المقدر للسلطات الترابية المحلية في شخص السيد العامل للمشاريع التنموية المبرمجة ضمن مخطط عمل مجلس المقاطعة الجماعية لسيدي البرنوصي ونشيد بأسلوب ممارسة السلطات أدوارها في الرقابة والتتبع بكل مسؤولية وحيادية

5 -نثمن عاليا ونشيد بالمنجزات و المكاسب التي حققتها المجالس المنتخبة السابقة و ننوه بالنهج التدبيري للمجلس الحالي المطبوع باعتماد سياسة التراكم والإستمرارية.

6 – نتقدم بالشكر الجزيل لرئاسة المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء ولرئاسة مجلس جهة الدار البيضاء سطات ولرئاسة مجلس عمالة الدار البيضاء على الدعم المقدم لتمويل المشاريع التنموية التي يتم توطينها في النفوذ الترابي للمقاطعة الجماعية لسيدي البرنوصي.

7- و من باب الأمانة وجب التنويه بالمجهودات المقدمة من طرف المصالح الإدارية بالمقاطعة و كذا التنويه بالحيوية واليقظة والمشاركة المواطنة للنسيج الجمعوي المحلي
والتنويه أيضا بوعي ساكنة حي سيدي البرنوصي.

8 – نقدم تحية تقدير لمختلف وسائل الاعلام الجادة المهتمة بالشأن المحلي والمتمسكة بقيم وأخلاق المهنة.

وختاما يبقى أملنا معقودا على التحلي بالحكمة والتعقل والنضج السياسي والالتزام الأخلاقي والالتفاف حول المشروع التنموي المحلي الذي تقوده رئاسة المقاطعة باقتدار كبير وشفافية مؤطرة بنهج تشاركي منفتح على كل مكونات المجلس والفاعلين المحليين مع المطالبة بضرورة مواصلة الترافع الفعال الذي أكسب المقاطعة دعما هاما من مجالس المدينة والجهة والعمالة بلغت قيمته المالية 90 مليار سنتيم ونلح على ديمومة الشراكة مع السلطات المحلية في إطار مسؤول وانسجام كامل ومتكامل والاستمرار في اعتماد آليات الديمقراطية التشاركية في التسيير الجماعي للمقاطعة. وكلنا طموح أن يساهم الجميع كل من موقع مسؤوليته وحدود صلاحياته ومجالات تدخلاته في دعم تنزيل الأوراش الكبرى للمشروع التنموي الوطني الحداثي الذي يقوده صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
ونرفق هذا البيان بجدول تفصيلي ومرقم لأهم المشاريع المنجزة والمبرمجة .