بمناسبة الدورة 19 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، الذي سينظم من 11 إلى 19 نوفمبر 2022، سيستضيف فندق موفنبيك المنصور الذهبي مراكش العديد من المشاركين في المهرجان، وسيكون نقطة الالتقاء المثالية والتي لا يمكن الالتفاف عنها خلال هذا الحدث العالمي.
بينما تستعد مراكش لاستقبال كبار مشاهير الفن السابع، توجد المؤسسة الفندقية، المتاخمة لقصر المؤتمرات الذي يحتضن المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، هذه السنة أيضا في قلب الحدث وتعتبر الشريك الممتاز للجنة التنظيمية.

على مدى حوالي عشرة أيام، سيستقبل الفندق الممثلين والممثلات والمنتجين والمخرجين – بكل ما أوتي من وسائل الراحة والرفاهية وجودة الخدمة. كل يوم، سيخرج باليه السيارات الرسمية من فندق موفنبيك المنصور الذهبي مراكش لنقل المشاركين في المهرجان إلى البساط الأحمر لقصر المؤتمرات القريب.
« نحن سعدان بأن نكون مرة أخرى شركاء رسميين لهذا الحدث – الذي يحمل إشعاع مدينة مراكش إلى ما وراء الحدود. فمجموع طواقم الفندق على أهبة الاستعداد منذ الآن لاستقبال المشاركين في المهرجان في أفضل الظروف الممكنة من أجل أن نجعل من كل إقامة في موفنبيك تجربة لا تنسى. نحن مسرورون بأن نتمكن من أن نضع رهن إشارة الفريق المنظم للمهرجان فضاءات عيش ومطاعم وغرف موفنبيك المنصور الذهبي مراكش من أجل استقبال كل الذين يصنعون المهرجان »، يقول نوري صلاح الدين، المدير العام لفندق موفنبيك المنصور الذهبي مراكش.

بغرفه البالغ عددها 503 غرفة موزعة على ثمانية من المباني، وأجنحته الكبيرة السبعة والثلاثون، أصبح موفنبيك مراكش مؤسسة رمزية بمراكش. فحدائقه الغناء الزاخرة بالأشجار المثمرة، فضاءاته الخارجية الرائعة، عرض مطاعمه وسبا العوالم الخمسة، تجعل من الفندق مكانا ملائما للراحة والاستجمام والرفيه، الشيء الذي يمنحه صنف خمس نجوم لايفستيل في قلب الحي الشتوي.
من جانب آخر، يرتبط الفندق بعلاقات عريقة مع الفن بشكل عام، وتدل على ذلك قاعة عرضه الكبيرة في الطابق الأول من اللوبي التي تعرض منذ سنين فنانين مغاربة وأجانب. بعد ثلاث سنوات من التوقف، يحتفي موفينبيك بعودة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش ويستقبل منذ الآن عددا مهما من المشاركين.

للاتصال الصحافي
السنباطي ساميا
مديرة التواصل والتسويق
الهاتف. : 0700096500
البريد الإلكتروني : Samia.sanbati@accor.com

نبذة عن موفنبيك

موفنبيك للفنادق والمنتجعات تخلق اللحظات من خلال القيام بالأشياء العادية بطريقة خارقة. من خلال إتاحة تجربة زبون عالية الجودة، مطمئنة وبسيطة. تدرك موفنبيك أن الحركات الصغيرة تحدث فرقا كبيرا. فسواء تعلق الأمر بوقت الشكولاطة بعد ظهر كل يوم، بتكنولوجية نوم شخصية لضمان ليلة مريحة، أم بقائمة الأطفال المعدة خصيصا لهم، ممتعة وصحية، فإن موفنبيك تخلق بيئة إنسانية دافئة لكل الزبناء والشركاء التجاريين والمستخدمين. ملتزمة بالممارسات المستدامة ومهتمة المجتمعات المحلية، تعتبر موفنبيك العلامة الفندقية الأكثر حصولا على شهادات المطابقة للمعايير الخضراء في العالم. تأسست موفنبيك في سويسرا سنة 1973، لكن مع إرث متميز في مجال الأغذية والمشروبات يعود إلى سنوات 1940، وتتوفر على محفظة متنامية تضم أكثر من 90 فندقا في 25 بلدا. موفنبيك عضو في أكور، المجموعة الفندقية العالمية التي تضم أزيد من 5000 مؤسسة فندقية و10000 مؤسسة للمطاعم والمشروبات في 110 دولة.

أخبار ذات صلة

الرباط عاصمة للتراث الثقافي العالمي غير المادي من 28 نونبر إلى 3 دجنبر المقبل

ضبط منة شلبي في مطار القاهرة بتهمة حيازة المخدرات

المخرج والفنان محمد عاطفي في ذمة الله

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@