فرانسوا فيون “يعتذر” للفرنسيين على توظيف زوجته واولاده

فرانسوا فيون “يعتذر” للفرنسيين على توظيف زوجته واولاده

 

(أ.ف.ب)

اقر مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية فرنسوا فيون، اليوم الاثنين، بأنه ارتكب “خطأ” عندما عمد الى توظيف زوجته واولاده كمعاونين برلمانيين، وقدم “اعتذارا” الى الفرنسيين، مع تشديده على ان كل وقائع هذه القضية كانت “قانونية”.

وقال في مؤتمر صحافي عقده في باريس أمام أكثر من 200 صحافي “هناك ممارسات قديمة في الحياة السياسية لم تعد مقبولة”، مشيرا الى “تعاون قائم على الثقة بات يثير اليوم الشكوك”.

وفي ظل الشبهات التي حامت حول منح وظائف وهمية لأفراد من عائلته، تمسك بالقول ان الراتب الذي تقاضته زوجته بينيلوب “كان مبررا بالكامل”.

وأضاف فيون “لقد تولت هذا المنصب طيلة 15 عاما مقابل راتب شهري متوسطه 3677 يورو صاف. وهو راتب مبرر تماما لشخص يحمل شهادة حقوق وآداب”.

وفي تعليق على المقابلة المتلفزة مع زوجته بالانكليزية التي تقول فيها إنها لم تكن يوما “مساعدته” قال فيون إنها “لم تكن يوما مرؤوسة له”.

وتابع “لقد كانت على الدوام، وقبل كل شيء، رفيقتي في العمل ومعاونة لي”.

وأضاف فيون “بنلوب لم تدع يوما في العلن قيامها بدور معين. لقد عملت بصمت” معتبرا ان “طريقة عملها تستحق الاحترام”.

وقال فيون ايضا “انا رجل نزيه. لقد كان لهذا الاتهام علي وقع الصاعقة” مؤكدا انه “عمل من اجل بلاده من دون ان يخرق القانون” منددا بما سماه “الإعدام الإعلامي”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *