27 مارس 2024

عناصر المركز القضائي بسرية الدرك بوسكورة توقف أكبر عنصر في عمليات النصب عن طريق التسويق الهرمي بالمغرب

عناصر المركز القضائي بسرية الدرك بوسكورة توقف أكبر عنصر في عمليات النصب عن طريق التسويق الهرمي بالمغرب

 

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز القضائي بسرية بوسكورة والتابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالدار البيضاء تحت إشراف رئيسها يونس عاكفي وعناصره بعد وضع خطة محكمة ودقيقة من نصب كمين محكم أدى إلى اعتقال مشتبه فيه في بالنصب والاحتيال من ذوي السوابق القضائية بهذا الخصوص

وتعود فصول هذه القضية إلى تقديم بعض الضحايا شكايات ضد المشتبه فيه لدى النيابة العامة ومصالح الأمن الوطني والدرك الملكي تتهمه فيها بالنصب والاحتيال عن طريق التسويق الهرمي مبالغ مالية مهمة.

ووفق مصادرنا وبعد التوصل بشكايات في الموضوع تم تتبع خطوات المعني بالأمر وإجراء أبحاث دقيقة من طرف المركز القضائي بسرية بوسكورة والتي أفادت أن المشتبه فيه يتنقل بين مدينتي الدار البيضاء و بوسكورة ويتوافد على هاته الأخيرة في بعض الأوقات وبذلك تم تكليف عناصر الدرك الملكي المذكورة أعلاه من طرف النيابة العامة المختصة باجراء أبحاث في الموضوع ، بعد إشعارها بالأمر ليتم الاهتداء لهوية المشتبه فيه من طرف المركز القضائي للدرك ببوسكورة وإخضاعه للبحث والمراقبة القضائية خصوصا أن الضحايا يجهلون هويته الحقيقية.

ومساء أمس الإثنين 25 مارس 2024 تم إيقاف المعني بالأمر بمدينة بوسكورة داخل منزله بعد تحديد مكانه بأمر من النيابة العامة المختصة حيث اعترف بالمنسوب إليه.

ووفق المصادر ذاتها فإن جل الضحايا يقطنون في مدن مراكش أكادير- طنجة _ الدار البيضاء- الرباط حيث تكللت عملية التوقيف بالنجاح رغم الخطورة التي يشكلها المشتبه فيه الذي حاول الفرار لكن حنكة عناصر الدرك الملكي حسمت العملية بحيث تم إخضاع هذا الأخير لتدابير الحراسة النظرية في إطار البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

وخلفت هاته العملية ارتياحا كبيرا لدى عدد من الجمعيات بينها المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد ولدى الضحايا والساكنة وكذا لدى مجموعة من فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة والتي نوهت بدورها بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها النيابة العامة المختصة و المركز القضائي بسرية بوسكورة في إطار الحملات المتواصلة التي يبذلونها داخل دائرة نفوذهم من أجل محاربة الجريمة بمختلف أنواعها والضرب بيد من حديد على كل الخارجين عن القانون.

كما تم التنويه بمجهودات كل من النيابة العامة وعبد المجيد الملكوني القائد الجهوي للدرك الملكي بالدار البيضاء وقائد سرية بوسكورة وقائد المركز القضائي ببوسكورة وعناصره على عملهم بالجدية اللازمة تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده