8 يونيو 2024

عمالة الخميسات تحتفل بالذكرى الـ 19 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

عمالة الخميسات تحتفل بالذكرى الـ 19 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 

ترأس، اليوم السبت 18 ماي الجاري، عامل إقليم الخميسات منصور قرطاح لقاءاً إقليمياً بمقر العمالة في إطار تخليد الذكرى التاسعة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بحضور رئيس قسم الشؤون الداخلية حسن لعريف، ورئيسة المجلس الإقليمي بوشرى الوردي، ورؤساء اللجان المحلية للتنمية البشرية، ورؤساء المصالح الخارجية، وممثلو النسيج الجمعوي وكذا ممثلو المنابر الإعلامية.

وقد افتتح عامل إقليم الخميسات، هذا اللقاء بكلمة رحّب فيها بجميع الحاضرين مشيرا أن هذه العمالة تحتفل كباقي عمالات وأقاليم المملكة بالذكرى التاسعة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وأن اختيار شعار هذه السنة ” الألف يوم الأولى : أساس مستقبل أطفالنا ” يأتي في إطار العناية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده للرأسمال البشري بشكل عام وتنمية الطفولة المبكرة بشكل خاص ونتيجة لأهمية هذه الفترة في حياة الانسان، بحيث تمثل السنوات الثلاث الأولى، منذ الحمل وحتى سن الثانية، أساس النمو الجسدي والذهني لدى الانسان.

كما أشار، منصور قرطاح في كلمته أن احتفال اليوم فرصة لتسليط الضوء على منجزات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في المرحلة الثالثة في مختلف البرامج وخاصة محور صحة الأم والطفل برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة. كما أخبر عامل إقليم الخميسات الحضور أنه سيتم إطلاق حملة تواصلية حول أهمية الألف يوم الأولى من حياة الطفل بشراكة مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية خلال الفترة الممتدة من 22 ماي إلى 22 يونيو 2024 والهدف من ذلك هو التحسيس بالأهمية التي تكتسيها الألف يوم الأولى من حياة أطفالنا، وبالتالي تعبئة جميع الأطراف المعنية على المستويين الوطني والإقليمي.

وفي ختام كلمته شكر عامل إقليم الخميسات جميع الفاعلين في منظومة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم الخميسات وكذلك الشركاء على الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف التي حددها جلالة الملك نصره الله وأيده، لهذا المشروع الملكي داعيا الجميع إلى مواصلة الإنخراط الجاد نحو بلوغ النتائج المنشودة.

وبعد ذلك، قدم مولاي الحفيظ الكمون، رئيس قسم العمل الاجتماعي بهذه المناسبة عرض حول حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال مرحلتها الثالثة حيث تمت برمجة 941 مشروع بغلاف مالي قدره 344.20 مليون درهم بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال الفترة 2019 – 2024 موزعة كتالي حسب البرامج؛ برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية بالوسط القروي : 123 مشروع بغلاف مالي قدره 112,77 مليون درهم. وبرنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة : 50 مشروع بغلاف مالي قدره 44,69 مليون درهم. برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب: 447 مشروع بغلاف مالي قدره 55,11 درهم. برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة : 321 مشروع بغلاف مالي قدره 131,63 درهم.

وأشار، رئيس القسم الإجتماعي، أنه بالنسبة لتدخلات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في محور صحة الأم والطفل ببرنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، فقد تمت برمجة 40 مشروع بغلاف مالي إجمالي 15.6 مليون درهم نذكر منها؛ بناء وتجهيز 2 دور الأمومة بغلاف مالي 1.6 مليون درهم بجماعة الرماني وجماعة تيداس لاستقبال النساء الحوامل قبل الوضع ومحاربة وفيات الامهات الحوامل. وتم إنجاز 4 مشاريع تهم اقتناء الأطقم الطبية لفائدة النساء الحوامل بغلاف مالي 3.9 مليون درهم بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية استفادت منها 430 امرأة و 4331 طفل. وتم اقتناء 540 أطقم الأطفال ( BABAY BOX بغلاف مالي إجمالي 3.2 مليون درهم. وتم تمويل الحملات التحسيسية التي تهم صحة الأم والطفل استفادت منها 8430 امرأة، نذكر منها الحملة الطبية الأخيرة حول صحة الأم والطفل التي تم تنظيمها يوم 5 مارس 2024 بجماعة زحيلكة إقليم الخميسات من طرف المندوبية الإقليمية للصحة وجمعيات المجتمع المدني بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وتم اقتناء 8 حاضنات لدور الولادة بالدائرة الصحية بايت ميمون، الصفاصيف، ايت يدين، جماعة سيدي عبد الرزاق وجماعة اخميس سيدي يحيى بغلاف مالي لإجمالي 0.53 مليون درهم للحد من وفيات الرضع.

كما تم تجهيز 18 أقسام الأمهات بوسائل اتصال سمعية وبصرية تواصلية فضاء التوعية) بالدوائر الصحية بغلاف مالي إجمالي 0.8 مليون درهم. وتم اقتناء 22 جهاز للفحص بالصدى بغلاف مالي إجمالي 3.29 مليون درهم. واقتناء 12 من الكواشف الطبية ومستلزماتها بغلاف مالي إجمالي 0.76 مليون درهم. واقتناء وحدة طبية متنقلة لطب النساء بغلاف مالي إجمالي 2 مليون درهم. واقتناء 4 وحدات طبية متنقلة رباعية الدفع بغلاف مالي إجمالي 2 مليون درهم.

وأشرف، الدكتور فؤاد خرماز، المندوب الإقليمي للصحة على تقديم عرض حول أهمية الألف يوم الأولى بالنسبة للطفل. وبعد ذلك تم عرض شريط فيديو حول ” الألف يوم الأولى” بعد الولادة.
وقد تميز اللقاء أيضا بفتح نقاش حول أهمية الألف يوم الأولى من حياة الطفل تلتها شهادات ممثلي النسيج الجمعوي.

جدير بالذكر أن برنامج الاحتفال بالذكرى التاسعة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية اختتم بزيارة عامل إقليم الخميسات والوفد المرافق له إلى المركز الصحي القروي سيدي مزيان بجماعة سيدي الغندور.