أثار فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب وضعية الوكالة الحضرية بالدار البيضاء بعد اتهامات بعرقلتها للاستثمار وتعطيل مشاريع العقارات الخاصة بالمدينة الاقتصادية ما تسبب في انخفاض بنسبة 30 في المائة حجم مبيعات مواد البناء خلال السداسي الاخير.
وبخلاف باقي الوكالات الحضرية التي تتبع إداريا لوزارة السكنى والتعمير فإن الوكالة الحضرية للدار البيضاء تتبع لوزارة الداخلية منذ تأسيسها، وهي الوضعية الادارية التي تحدث عنها برلماني الأحرار محمد بودريقة في الجلسة العمومية ليوم الاثنين بمجلس النواب.
وتحدث الفريق عن توقف المشاريع الخاصة بالمدينة خاصة تلك التي لها علاقة برخص العقار وصعوبة المساطر المتبعة ما ترتبت عنه تداعيات سلبية على مستوى الاستثمار بالمدينة، في وقت تتبع موسسات الوكالة الحضارية التابعة لوزارة الشكوى والتعمير وسياسة المدينة اجراءات أقل تعقيدا رغم تشابه الصلاحيات.

أخبار ذات صلة

بالصور.. إقامة صلاة الاستسقاء بالخميسات

“حماية الدولة لموظفي الشرطة”، موضوع يوم دراسي بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الثلاثاء 29 نونبر 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@