استعمال مصابيح ضعيفة وغياب الأعمدة يغرقان مدينة الخميسات في الظلام و يحرم الجماهير الزمورية من مساندة فريقها

عاد، مشكل ضُعفِ الإنارة العمومية بمدينة الخميسات ليطفو على السطح من جديد خاصة بعد قرار إجراء مباراة الإتحاد الزموري للخميسات و المغرب التطواني ليلة السبت المقبل بدون جمهور لدواعي أمنية.

و عاينت، جريدة “المغربي اليوم” الظلام الدامس بالطريق المؤدية للمدخل الرئيسي لملعب 18 نونبر بالخميسات و محيطه الخارجي و على مستوى شارع بن سينا الذي صُرفت عليه مبالغ طائلة، و ذلك بسبب ضعف الإنارة العمومية، سواء على مستوى عدد المصابيح والأعمدة أو على مستوى قوة إنارة المصابيح، فضلا عن الأعطاب التي تصيبها بين الفينة والأخرى.

و يعرف، موضوع الإنارة العمومية بعاصمة زمور مجموعة من المشاكل، حيث تعيش مجموعة من الأحياء على وقع ظلام دامس على طول السنة، ناهيك عن التأخير الكبير الذي تعرفه عمليات المتابعة والصيانة من الجهات المعنية.

و شكّل، واقع الإنارة العمومية بالخميسات نقطةً سلبيةً في وجه اللجنة المنظمة لمباراة الإتحاد الزموري للخميسات و المغرب التطواني، حيث تقرر إجراء المباراة بدون جمهور لأسباب مرتبطة بغياب و ضعف الإنارة العمومية بالمحيط الخارجي للملعب، مما سيحول دون التنزيل المُحكم لعملية تنظيم دخول و خروج الجماهير المحلية و الزوار من و إلى الملعب في ظروف سليمة و آمنة.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الأحد 5 فبراير 2023

5500 شرطي لتأمين مبارة الوداد والهلال

عبد الفتاح الكاكي منسقا للمحامين الاتحاديين بمراكش والاستعداد لعقد ندوات كبرى

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@