8 يونيو 2024

صيف 2024..شواطئ دار بوعزة تستعد لاستقبال المصطافين بـ”حلة أنيقة”

صيف 2024..شواطئ دار بوعزة تستعد لاستقبال المصطافين بـ”حلة أنيقة”

مع اقتراب فصل الصيف، تستعد جماعة دار بوعزة (إقليم النواصر)، لاستقبال المصطافين، من خلال تهيئة الشواطئ التابعة لتراب الجماعة، بوضع مرافق حيوية مجانا رهن إشارة الزوار والضيوف القادمين من مختلف المدن المغربية، وكذلك الجالية  المقيمة بالخارج.

وسيخصص مجلس جماعة الدار بوعزة بتنسيق وتعاون مع عمالة النواصر عدد من المرافق الحديثة، بينها “مذياع الشاطئ” لبث فقرات موسيقية وترفيهية على طول الواجهات البحرية.

وعلى غرار السنة الفارطة حيث جهز شاطئ طماريس 1، فإن جديد هذه السنة، سيتمثل في تجهيز وإحداث مرافق حديثة ومتنوعة  بالواجهة البحرية المقابلة لحديقة تجزئة النورس بمظلات شمسية ومراحيض عمومية، وألعاب الأطفال مع وضع بعض الممرات الخشبية على الرمال، لتسهيل عمليات الولوج ومغادرة الشاطئ..

بالإضافة لتأمين الشاطئ من خلال حضور رجال الدرك والقوات المساعدة والوقاية المدنية، دون إغفال  وجود معلمي السباحة، وذلك حتى يتسنى لكل الزوار لاستمتاع برمال شواطئ دار بوعزة الذهبية في ظروف جيدة.

من جهته، عبر رئيس المجلس هشام غفير عن ارتياحه لهذه الخطوة التي تحسب للمجلس الذي خصص لها مبلغ مالي مهم قدر في حوالي 200 مليون سنتيم تحت إشراف عامل إقليم النواصر، الذي ما فتئ يولي اهتمامه لشواطئ دار بوعزة على اعتبار انها تعد الواجهة البحرية السياحية الوحيدة  بإقليم النواصر.

وشدد رئيس المجلس في تصريح خص به صحيفة “المغربي اليوم”، على مجانية هذه الخدمات المقدمة لكل الزائرين، مشيرا إلى أنه في حال ما طلب من أي مواطن أداء أي مبلغ مالي، وجب على الشخص المعني نهج المساطر القانونية.

وتابع غفير، أن أهمية هذه التجربة تبرز اهتمام المجلس بكل مكوناته بالوجه السياحي لجماعة دار بوعزة، مؤكدا أن المبادرة ستسمر خلال السنوات القادمة، إذ سنعمل كمجلس خلال الموسم الصيفي المقبل على تعميمها، على واجهات أخرى، كطماريس2، ودار كوش..

وأضاف أنه في إطار اهتمام المجلس بتجويد الواجهة البحرية لدار بوعزة، سيعمل على إخراج مشروع طموح لتحويل ضاية وادي مرزك(العيون المسروبية) التي طالها الإهمال، إلى حديقة بمواصفات عالية مع المحافظة على أهم معالمها.