• إمكانية ولوج مبسطة من خلال بوابة إلكترونية مخصصة ومنصات على الإنترنت لإعادة التعبئة
• إمكانية تتبع الاستهلاك من أجل تدبير أفضل
الدار البيضاء، في 19 شتنبر 2022: شركة فيفو إنيرجي المغرب، الشركة المكلفة بتسويق وتوزيع الوقود والزيوت التي تحمل العلامة التجارية شال في المغرب، وغاز النفط المسال للعلامة التجارية بوطاغاز، تواصل تجريد عروضها وخدماتها من الطابع المادي من خلال رقمنة بطاقة أداء الوقود “طاقتي”. وقد أصبحت بوابة www.shelltaqati.ma مع تكامل منصات الأداء على الإنترنت توفر المزيد من الولوجية والقدرة على التتبع بالنسبة للخواص والشركات المتوسطة والصغرى ومتناهية الصغر وكذلك المهن الحرة.
نظام “طاقتي” متاح بالكامل عبر البوابة www.shelltaqati.ma. وتساعد هذه المنصة الجديدة المستخدمين، من خلال اعتماد مقاربة الخدمة الذاتية وبنود مخصصة لحاملي البطاقات ومسيري محطات الخدمة، على إعادة تعبئة بطاقتهم “طاقتي”، وتحديد حصيلة استهلاكم وطباعة كشوفات مفصلة.
بالموازاة، أدمج هذا الورش متعدد القنوات الذي أطلقته شركة فيفو إنيرجي المغرب إمكانية تعبئة بطاقة “طاقتي” عبر المنصات الخارجية “فاتورتي” (Fatourati.ma) و”فواتير” (Fawatir.ma) في إطار مقاربة “من الإنترنت إلى المحطة” (Web to station) وكذلك عبر تطبيقات الهاتف النقال لشركاء شركة فيفو إنيرجي المغرب من الأبناك. وترمي هذه المقاربة في المقام الأول إلى تيسير مسار الزبون وجعله أكثر سلاسة.
» من ناحية أخرى، يستهدف مشروع تجريد حلول “طاقتي” من الطابع المادي كلا من الخواص والمهنيين الذين يتوفرون على أسطول صغير من المركبات. وبالتالي، يمكن لزبنائنا الراغبين في تتبع استهلاكهم، والحصول على إحصائيات وكشوفات تحت الطلب، أن يستفيدوا بشكل خاص من البوابة الإلكترونية “شال طاقتي” التي توفر لهم مرونة أكبر بشكل يومي«، رضا بدوي، مدير الشبكة لدى شركة فيفو إنيرجي المغرب.
وتضع شركة فيفو إنيرجي المغرب الزبون في صلب استراتيجيتها. فبالإضافة إلى تطوير تشكيلة واسعة من الخدمات، ما فتئت الشركة تعمل على تطوير محطات الخدمة شال لتصبح فضاءات حقيقية للعيش والاسترخاء عبر تقديم سلع وخدمات تيسيرية على كافة المستويات ولفائدة جميع الأعمار. وتسعى شركة فيفو إنيرجي المغرب من خلال هذه السياسة للإدماج إلى إكمال وتحسين تجربة الزبون مع الحرص على تلبية الانتظارات والتوقعات الجديدة للمستهلكين.

نهاية البيان
التواصل مع الصحافة:
السيدة هند مجاطي العلمي
فيفو إنيرجي المغرب
61 44 41 60 6 212+
Hind.MejjatiAlami@vivoenergy.com

بخصوص شركة فيفو إنيرجي المغرب :
تطمح شركة فيفو إنيرجي المغرب، التي تنتمي إلى مجموعة أسست في عام 2011 والمكلفة بتسويق وتوزيع الوقود والزيوت التي تحمل العلامة التجارية شال وغاز النفط المسال لعلامة بوطاغاز، في أن تصبح شركة الطاقة التي تحظى بأعلى قدر من الاحترام في المغرب. وتتواجد علامة شال في المغرب منذ عام 1922. وتتوفر شركة فيفو إنيرجي المغرب على قدرة لتخزين الوقود بسعة 211.905 متر مكعب وعلى 399 محطة للخدمة، تعرض العديد منها طرقا للدفع السهل ببطاقات شال، علاوة على بعض المتاجر. وتوظف شركة فيفو إنيرجي المغرب 510 شخصا، فضلا عن أن الشركة معروفة باعتبارها الشركة الرائدة في قطاع النفط وكذلك بالمعايير التي تطورها وتدافع عنها في مجال السلامة.
وتمارس شركة فيفو إنيرجي أنشطتها وتسوق منتوجاتها في بلدان شمال، وغرب وشرق وجنوب أفريقيا. وتتوفر المجموعة على شبكة من 2.400 محطة للخدمة في 23 دولة تحت العلامة التجارية شال وإنجن (Engen)، كما أنها تصدِّر مواد التشحيم إلى العديد من الدول الأفريقية. وتشمل عروض الشركة في محطات الخدمة أنواعا مختلفة من الوقود، وزيوت التشحيم، وخدمات الدفع بالبطاقات، والمتاجر، والمقاهي، والمطاعم، وغيرها من الخدمات من غير الوقود. كما تزود شركة فيفو إنيرجي الشركات بالوقود والزيوت وغاز النفط المسال (GPL) وحلول الطاقة الشمسية في قطاعات متنوعة، مثل البحرية، والمناجم، والبناء، والكهرباء، والنقل، وتجار الجملة وقطاع الصناعة. وتوظف الشركة حوالي 2.700 شخص، وتتوفر على قدرة لتخزين الوقود في حدود مليون متر مكعب. وتقوم الشركة المشتركة للمجموعة، شال وفيفو لزيوت التشحيم، بالتزويد بزيوت التشحيم التي تحمل العلامة التجارية شال، ومزجها، وتغليفيها وتوفيرها.
وأدرجت شركة فيفو إنيرجي أول مرة في بورصة لندن، كما أنها عضو في مؤشر فوتسي 250 (FTSE 250)، مع إدراج ثانوي في بورصة جوهانسبورغ.
لمزيد من المعلومات حول شركة فيفو إنيرجي، يرجى زيارة صفحاتنا على:
فيسبوك: Vivo Energy Maroc تويتر: @VivoEnergyMaroc إنستغرام: @VivoEnergyMaroc

أخبار ذات صلة

الدورة الثالثة من مهرجان WECASABLANCA من 06 إلى 08 أكتوبر 2022 بساحة طورو – الدارالبيضاء

المنتخب المغربي لـ”مبتوري الأطراف” إلى ربع نهائي كأس العالم بعد انتصاره على الأرجنتين

الدار البيضاء.. توقيف مساعدة صيدلي للاشتباه في تورطها في انتحال صفة ينظمها القانون ومحاولة الاتجار في أطفال رضع

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@