9 يوليوز 2024

شارية: كفى من الاستهتار ولنعيد الحزب لمساره الصحيح

شارية: كفى من الاستهتار ولنعيد الحزب لمساره الصحيح

خلص المجلس السياسي في بيانه الختامي للدورة غير العادية التي عقدتها الحركة التصحيحية للحزب المغربي الحر أمس السبت بالرباط إلى ضرورة عقد مؤتمر إستثنائي في أجل لا يتعدى شهر، بالاضافة إلى تجميد هياكل الحزب، وإلغاء طرد عضوين من المجلس السياسي، مع وقف استقالات المناضلين من الحزب.

كشف إسحاق شارية عضو المجلس السياسي للحزب أن الحركة التصحيحية طالبت بالحسم في الخلافات التي تسبب فيها المنسق الوطني للحزب محمد زيان ودعا في معرض حديثه إلى الوقوف في وجه ماوصفه ب”الاستهتار” محملا المسؤولية للمنسق الوطني الذي ساهم بشكل كبير في تعميق الخلاف داخل الحزب، بالإضافة إلى اتخاذ القرارات العاجلة الكفيلة بوضع حد لمسلسل الاستقالات والتخوين والتخوين المضاد.

يذكر أن أعضاء الحزب المغربي الحر أطلقوا في وقت سابق حركة تصحيحية من أجل تصحيح الأوضاع وإنقاذ الحزب من النزوعات الشخصية والمعارك المجانية، التي تسبب فيها المنسق الوطني للحزب محمد زيان، داعين كافة المناضلين الراغبين في الالتحاق بالحركة التصحيحية إلى التواصل معها لتجديد العهد والأمل، وإعادة رص الصفوف استعدادا للمعارك الانتخابية المقبلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *