أعلنت المكتبة الوطنية للمملكة المغربية عن إطلاق منصة رقمية، لأول مرة في المغرب، تحت اسم “كتاب. Kitab”، يمكن الولوج إليها عبر الرابط التالي: http//kitab.bnrm.ma .

وذكر بلاغ للمكتبة الوطنية أن هذه المنصة تتيح لمختلف الزوار الاطلاع على أحدث الإصدارات الوطنية، سواء التي تم نشرها منذ سنة 2020، أو تلك التي سيتم نشرها قريبا.

كما تمنح منصة ” كتاب. Kitab ” إمكانية تحميل نسخة إلكترونية للبيبليوغرافية الوطنية، باللغتين العربية والفرنسية، منذ سنة 1968 إلى غاية سنة 2020 ، والتي ستمكن الزوار من الاطلاع على تاريخ المنشورات المغربية ، من دوريات وكتب وإصدارات وسائطية.

وأبرزت المكتبة الوطنية أن منصة ” كتاب. Kitab ” تعتبر فضاء افتراضيا، يربط بين مختلف الفاعلين في مجال الكتاب الورقي والالكتروني، من ناشرين وكتاب وقراء، إذ يمكن الناشرين من تعريف إصداراتهم، وإبرازها، ويسهل على القراء والباحثين معرفة جديد سوق الكتاب في المغرب، وبالتالي معرفة مضمون كل كتاب من خلال الاطلاع على الفهرس الخاص به. كما سيعرف بالكتاب المغاربة من خلال تقديم سيرهم الذاتية.

وأوضحت أن إطلاق هذه المنصة يندرج في إطار مواكبة دينامية الرقمنة التي تشهدها المملكة، وتماشيا مع استراتيجية المكتبة الوطنية الرامية إلى تعزيز مكانتها، بوصفها واجهة ثقافية رائدة، وطنيا وقاريا، عبر تبني مشاريع نوعية ومعاصرة، تغني المشهد الثقافي المغربي، وخاصة ما يتعلق بمجال الكتاب الذي يعتبر ضمن مهامها الأساسية.

وأشارت المكتبة الوطنية للمملكة إلى أنه في إطار العمل التشاركي الذي تنهجه في مشاريعها، تضع رهن إشارة الفاعلين في قطاع النشر والكتاب العنوان الالكتروني التالي :kitab.bnrm@gmail.com ، وذلك للتوصل بالاقتراحات والمعلومات الخاصة بالكتب المنشورة، وأيضا بالسير الذاتية للكتاب المغاربة الراغبين في الانضمام إلى مشروع منصة ” كتاب. Kitab “.

كما أعلنت عن تنظم ندوة صحفية يوم الخميس المقبل لعرض هذا المشروع أمام وسائل الإعلام والناشرين، وبالتالي تقريبهم من مشاريع المكتبة الوطنية التي ستطلقها تباعا خلال الموسم الثقافي 2021/2022، والتي تهم بالأساس مجالات الرقمنة ونشر البيبليوغرافيا الوطنية، وهي المشاريع الوطنية التي تندرج ضمن مهام هذه المؤسسة.

أخبار ذات صلة

مقتل شخصين وجرح 3 آخرين بإطلاق ناري في سيدي رحال

“الملك”.. ما لا تعرفه عن صباح فخري

الصين تدعو الشعب لتخزين المواد الغذائية استعدادا لحالة طوارئ لم تكشف أسبابها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@