8 ماي 2024

رفع الستار عن النسخة الأولى من مهرجان سينما المرأة والطفل بمشرع بلقصيري

رفع الستار عن النسخة الأولى من مهرجان سينما المرأة والطفل بمشرع بلقصيري

عاشت، مدينة مشرع بلقصيري، يومه الأحد الخامس من ماي الجاري، على إيقاع الفن والسينما من خلال حفل افتِتاح النسخة الأولى من مهرجان سينما المرأة والطفل والممتد على مدى أربعة أيام متواصلة، تحت شعار “صورة المرأة وصوت الطفل في السينما العربية”.

وتميّز، حفل افتتاح المهرجان، بحضور ألمع الفنانين المغاربة من قبيل إدريس الروخ، حميد زيان، محمد حراكة، زهور سليماني، الصديق مكوار، سلمى حبيبي، منصور بدري إلى جانب فعّاليات سنمائية أخرى والفنان المغربي رشيد برياح.

وألقت، وفاء المريباح رئيسة مؤسسة بناصا للتنمية والثقافة، كلمة البداية، أعلنت من خلالها عن افتتاح المهرجان، تلا ذلك كلمة لمدير الدورة حميد بوغالم والذي أشار أن هذا الحدث السينمائي يهدِف إلى إلقاء الضوء على القضايا المتعلقة بالنساء والأطفال من خلال الفن السينمائي، إضافة إلى توعية الجمهور بالتحديات والتجارب التي يواجهها النساء والأطفال من خلال عروض الأفلام، والنقاشات، وورشات العمل، وغيرها من الأنشطة الثقافية لتعزيز قيم المساواة بين الجنسين، وحقوق النساء والأطفال.

وفي كلمته، نوّه محمد بدري مدير المركب الثقافي مشرع بلقصيري، بروابط التعاون الفني والثقافي الذي تربط المركب بمؤسسة باناصا لسنوات بفضل جهود إدارتها والتي تبلور عنها تنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية التي كان لها نجاحات كبيرة.

وتم بالمناسبة تقديم لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة الخاصة بالمهرجان والتي يرأسها الممثل والمخرج إدريس الروخ وتضم أيضاً في عضويتها كل من الدكتورة رشيدة أحفوض، ومحمد شرف بن شيخ.

وقامت، اللجنة التنظيمية للمهرجان بتكريم المخرج المغربي حميد زيان الذي عَرفه الجمهور في المسرح والتلفزة ثم السينما، حيث حظيت أعماله باهتمام كبير من طرف الجمهور تمثيلا وإخراجاً كان آخرها السلسلة الدرامية الشياطين لا تتوب الذي تم عرضه خلال شهر رمضان.

جدير بالذكر، أن مهرجان سينما المرأة والطفل تُشرف على تنظيمه مؤسسة باناصا للتنمية والثقافة، وهو منصة للحوار، والتحسيس وتوعية الجمهور، وفرصة للمخرجين، والنشطاء، والمدافعين عن حقوق المرأة والطفل للتجمع، وتبادل الأفكار، والتعاون من أجل تعزيز التغيير الاجتماعي.