8 يونيو 2024

دورةٌ حاسمةٌ في انتظار المجلس الإقليمي للخميسات

دورةٌ حاسمةٌ في انتظار المجلس الإقليمي للخميسات

يَستعِد، المجلس الإقليمي للخميسات لعقد دورته العادية لشهر يونيو 2024، والتي تُعتبر دورةً حاسمةً ومفصلية في الولاية الحالية لمجلس “الناخبين الكبار”.

واعتبر، مُتتبعون للشأن المحلي والإقليمي في حديثهم لجريدة “المغربي اليوم” أن دورة يونيو مفصلية على أساسٍ أنها نصف الولاية الإنتخابية، وستحدد الخطوط العريضة لمستقبل الإقليم في ظل المجلس الحالي “للناخبين الكبار” برئاسة بوشرى الوردي.

وكشفت، مصادر الجريدة، أن المجلس الإقليمي برئاسة “الوردي” أمام دورة حاسمة ستكشف حقيقة المجلس ونوعية المشاريع التي أعدها تمشاياً مع برنامج تنمية الإقليم، وذلك لتأهيل العالم القروي في ميادين الصحة والبنيات التحتية والتجهيزات، وإنجاز وصيانة المسالك الطرقية، وفك العزلة عن العالم القروي، إلى جانب وضع وتنفيذ برامج للحد من الفقر والهشاشة.

جدير بالذكر، أن المجلس الإقليمي للخميسات الحالي وبعد مرور ثلاثة سنوات من ولايته لازال في حالة “شرود ذهني” ولم يستطع إطلاق ولو مشروعٍ تنمويٍ واحد ينضاف إلى سجل إنجازاته.